23:06 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    كشف وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم الأربعاء، عن موقف بلاده من اللجوء للخيار العسكري لإنهاء أزمة سد النهضة.

    وقال شكري في لقاء على شبكة تلفزيون "بلومبرغ" إن القاهرة حريصة على تجنب الدخول في "صراع مسلح"، مع إثيوبيا حول سد النهضة.

    وأكد الوزير المصري على أن بلاده ليس لديها مصلحة في الدخول في صراع مسلح مع إثيوبيا على خلفية أزمة سد النهضة الذي أقامته أديس أبابا على النيل.

    وفيما يتعلق بالتوترات المستمرة بشأن ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي قال إن القاهرة ملتزمة بالمحادثات.

    ومنذ العام 2011، تتفاوض مصر والسودان وإثيوبيا للوصول إلى اتفاق حول ملء وتشغيل سد النهضة المعد ليكون أكبر مصدر لتوليد الطاقة الكهرومائية في أفريقيا بقدرة تصل إلى 6500 ميغاوات. وفي مارس/ آذار 2015، وقّع قادة مصر والسودان ورئيس وزراء إثيوبيا في الخرطوم اتفاق إعلان مبادئ بهدف تجاوز الخلافات.

    وترى إثيوبيا أن السد ضروري لتحقيق التنمية الاقتصادية، في حين تعتبره مصر تهديدًا حيويًا لها إذ يؤمن لها النيل نحو 97% من مياه الري والشرب، وتصر إثيوبيا على أن قضية السد لا تهدد السلم والأمن الدوليين وبالتالي لا تتطلب انعقاد مجلس الأمن.

    يمكنك متابعة المزيد من أخبار سد النهضة الإثيوبي على سبوتنيك

    انظر أيضا:

    السودان: الإجراء الإثيوبي الجديد بشأن "سد النهضة" يكلف البلاد باهظا
    بماذا وصفت إثيوبيا موقف تونس الأخير بشأن سد النهضة؟
    إثيوبيا تحذر من إجراء تونسي جديد بشأن "سد النهضة"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سد النهضة الإثيوبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook