16:30 GMT16 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أفادت مصادر مطلعة بأن البنك المركزي الأفغاني أمر البنوك بقصر صرف الحوالات على العملة المحلية فحسب، في أحدث خطوة للحفاظ على الدولار الأمريكي الشحيح.

    يذكر أن حوالات العملة الصعبة كانت مصدرا مهما للتمويل الخارجي في أفغانستان على مدى أعوام، لكن الدولار بات شحيحا في أعقاب سيطرة حركة "طالبان" (المحظورة في روسيا) على البلاد.

    في حين لم يتسن الحصول على تعقيب من البنك المركزي.

    ووفقا لوكالة "رويترز"، تحرك البنك تحت قيادة الحاج محمد إدريس، القائم بأعمال محافظ البنك المركزي والموالي لطالبان ولا يملك خبرة مالية سابقة، لفرض قيود على خروج الدولار من البلاد وسط توقف المساعدات الخارجية وإقبال بعض الأفغان على إخراج مدخراتهم من البلاد.

    وتقول المصادر أنه من المتوقع أن تؤدي المزيد من القيود إلى تسريع انخفاض قيمة العملة مقابل الدولار، الأمر الذي سيرفع التضخم في بلد يعيش أكثر من ثلث سكانه على أقل من دولارين يوميا.

    وكان يجري تداول الدولار الأمريكي مقابل نحو 80 أفغانيا (العملة الأفغانية) قبيل سيطرة "طالبان" على كابول في 15 أغسطس / آب.

    وتقدم البنوك الأفغانية خدمات محدودة منذ إعادة فتحها في النصف الثاني من أغسطس ويشمل ذلك فرض حد أقصى على السحب أسبوعيا مقداره 200 دولار وتوفير القليل من خدمات التحويل المالي.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook