03:16 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    زار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب مركز إطفاء ومركز شرطة في مانهاتن بنيويورك، حيث استقبله الموظفون بفرح وسألوه عما إذا كان سينافس مرة أخرى للحصول على رئاسة البيت الأبيض.

    فقال ترامب إنه لا يستطيع في الوقت الحالي الإعلان عن قراره بسبب قضايا تتعلق بتمويل الحملة الانتخابية، لكنه أكد لمستمعيه أنهم سيكونون سعداء.

    قال المحلل السياسي أوليج ماتفيتشيف: "بالطبع، من المستحيل الإجابة بشكل واضح على ما قاله ترامب، لكن من الواضح أنه يعتقد أن أفراد قوى الأمن سوف يدعمونه بإرادة كبيرة. اسمحوا لي أن أذكركم بأن واحدة من أهم النزاعات التي حدثت في المجتمع الأمريكي أثناء الانتخابات الرئاسية حدثت بين ضباط الشرطة، أحدهم يُزعم أنه خنق مجرمًا أسودًا، وبين الأمريكيين من أصل أفريقي. وعليه فقد انقسم المجتمع ".

    وتابع الخبير: "صوت الصناعيين والشرطة ذهب لصالح الجمهوريين، من بينهم أيضًا رجال الإطفاء، لأن غالبًا ما يتعين عليهم التعامل مع الحرائق، التي يتم إنشاؤها أثناء احتفالات السكان السود. لذا فإن ترامب يفعل الشيء الصحيح بالاعتماد على دعمهم ".

    وأضاف: "لا تنسى، لا يزال تهديد الإفلاس وحتى الاعتقال يلاحق ترامب، لذا فمن المحتمل تمامًا أنهم قد يحاولون إبعاده عن السياسة الأمريكية. إنه خطير للغاية على السلطة الحالية، على ترامب ببساطة أن يحافظ على شعبيته بين الناس، وأن يحتاط ضد جميع أنواع المفاجآت غير السارة ".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook