08:52 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تبحث الحكومة البريطانية تقديم قروض حكومية لدعم شركات الطاقة في وقت تكافح فيه تلك الشركات للبقاء في ظل ارتفاع أسعار الغاز.

    القاهرة - سبوتنيك. ومن المقرر أن يعقد وزير الدولة البريطاني للأعمال والطاقة، كواسي كوارتنج، اليوم الاثنين، محادثات بشأن الأزمة مع كبار الشركات العاملة في قطاع الطاقة، بما فيها شركتي سينتريكا و "أون" بحسب. ما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية.

    وتسبب ارتفاع الطلب على الغاز ونقص الإمدادات في السوق بارتفاع أسعار بيع الغاز، فيما يتمتع المستهلكون البريطانيون بنظام حماية من قبل تلك الصدمات من خلال آلية لتسعير مواد الطاقة، تضعها الحكومة، وتشمل حدا أقصى للأسعار التي يتم حسابهم بها.

    ويعني هذا الأمر أن شركات الطاقة غير قادرة على تمرير الارتفاع في تكاليف الإمداد بالطاقة لعملائهم، الأمر الذي أجبر العديد من تلك الشركات للخروج من العمل في هذا القطاع.

    وتسعى شركة "بولب"، سادس أكبر شركة بريطانية للطاقة، للحصول على خطة إنقاذ، كما أنه من المتوقع أن تتعرض أربع شركات أصغر حجما من تلك الشركة للإفلاس في الأيام المقبلة كنتيجة لهذا الوضع.

    ومع بداية عام 2021 كان هناك أكثر من 70 شركة إمداد بالطاقة تعمل في بريطانيا، ولكن مصادر في الصناعة قالت إنه من المتوقع أن يقل هذا العدد بنحو 10 شركات مع نهاية العام.

    وفي الأسابيع الأخيرة، توقفت نحو أربع شركات عن نشاطها، بما فيها شركة "بيبولز إنيرجي"، والتي تزود الغاز والكهرباء لنحو 350 ألف و1000 مؤسسة تجارية، وشركة يوتلتي بوينت التي لديها نحو 220 ألف عميل.

    وتحطم أسعار الغاز في أوروبا المستويات التاريخية بشكل يومي، حيث تواصل الصعود في ظل تراجع احتياطيات الوقود الأزرق في المستودعات الأرضية بأوروبا، ويتزامن ذلك مع قرب فصل الشتاء.

    ووفقا للتداولات يوم الأربعاء الماضي، فقد تجاوزت أسعار الغاز مستوى 910 دولارات لكل 1000 متر مكعب، وهو أعلى مستوى يتم تسجيله على الإطلاق.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook