06:43 GMT19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    شدّد وزير الإعلام في جنوب السودان مايكل ماكوي، على أن العلاقات بين بلاده وإثيوبيا "لن تتأثر بأي تغييرات"، مشيدا بدعم أديس أبابا "الثابت" لجنوب السودان.

    جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الوزير خلال مباحثاته مع السفير الإثيوبي بجنوب السودان نبيل مهدي.

    وأكد أن بلاده "لا تسمح باستخدام أراضيها أو جوها ضد إثيوبيا"، وفقا لوكالة الأنباء الإثيوبية.

    وبخصوص المفاوضات حول سد النهضة الإثيوبي، قال الوزير إنه في الوقت الذي يتضرر فيه الناس ويموتون بسبب الفيضانات المدمرة، فإنه "ليس من العدل، ومن التناقض، الشكوى من حدوث نقص في المياه".   

    وشدد على أن سد النهضة يضمن التدفق المنتظم للمياه على مدار العام إلى دول حوض النيل، مضيفا أن جميع الدول المشاطئة لها الحق في استخدام المياه.

    وكان وزير داخلية جنوب السودان بول مايوم أكيج، قال قبل أيام إن بلاده لا يمكن أن تسمح باستخدام أراضيها ضد إثيوبيا، مشيرا إلى وجود أياد خفية تستهدف زعزعة الاستقرار في منطقة القرن الأفريقي.

    ومنذ العام 2011، تتفاوض مصر والسودان وإثيوبيا للوصول إلى اتفاق حول ملء وتشغيل سد النهضة المعد ليكون أكبر مصدر لتوليد الطاقة الكهرومائية في أفريقيا بقدرة تصل إلى 6500 ميغاوات. وفي مارس/ آذار 2015، وقّع قادة مصر والسودان ورئيس وزراء إثيوبيا في الخرطوم اتفاق إعلان مبادئ بهدف تجاوز الخلافات.

    وترى إثيوبيا أن السد ضروري لتحقيق التنمية الاقتصادية، في حين تعتبره مصر تهديدًا حيويًا لها إذ يؤمن لها النيل نحو 97% من مياه الري والشرب، وتصر إثيوبيا على أن قضية السد لا تهدد السلم والأمن الدوليين وبالتالي لا تتطلب انعقاد مجلس الأمن.

    يمكنكم متابعة المزيد من أخبار إثيوبيا على موقع سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    مصر: أبرز تحديات قضية المياه هو "سد النهضة" الإثيوبي
    السودان يدعو إلى استئناف مفاوضات سد النهضة بعد بيان مجلس الأمن
    ما ضمانات نجاح مفاوضات سد النهضة الإثيوبي.. بعد بيان مجلس الأمن؟
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook