18:13 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورنس بارلي، اليوم الأربعاء، إن شركاء حلف "الناتو"، وبمبادرة من فرنسا وألمانيا وافقوا على مراجعة المفهوم الاستراتيجي للحلف.

    باريس - سبوتنيك. وذكرت بارلي خلال اجتماع لمجلس الشيوخ الفرنسي: "سبب وجود الناتو هو الأمن عبر المحيط الأطلسي، وهذا ما نريد تذكير الولايات المتحدة به، لذلك قرر شركاؤنا، بمبادرتنا وكذلك بمبادرة من ألمانيا، مراجعة المفهوم الاستراتيجي للحلف".

    وأشارت إلى أن مثل هذا العمل سيوضح الوضع بالنسبة لقمة "الناتو"، في مدريد، بالإضافة إلى تعزيز الدفاع عن أوروبا، مضيفة:

    "كوننا حلفاء لا يعني أن نكون رهينة مصالح دولة أخرى".

    أبرمت أستراليا قبل أيام اتفاق شراكة دفاعية ثلاثية مع الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا في منطقة المحيطين الهادئ والهندي، وبموجب الاتفاق الثلاثي ستقوم واشنطن بتزويد كانبيرا بتكنولوجيا وقدرات تمكنها من نشر غواصات تعمل بالطاقة النووية.

    وبعد هذه الشراكة أعلنت أستراليا فسخ عقد مع فرنسا بقيمة عشرات المليارات من الدولارات، لبناء غواصات تقليدية، منوهة بأنها باتت تفضّل بناء غواصات تعمل بالدفع النووي بالشراكة مع الولايات المتحدة وبريطانيا.

    واعتبر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أن إلغاء عقد بيع الغواصات الفرنسية إلى أستراليا ينم عن "الازدراء والازدواجية والأكاذيب"، وأن هذه الخطوة ستؤثر على مستقبل حلف الناتو.

    واستدعت فرنسا سفيريها لدى الولايات المتحدة وأستراليا للتشاور، فيما أعربت أستراليا عن أسفها لهذا القرار، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنها تثمن علاقتها مع فرنسا وستستمر في التواصل مع باريس بشأن قضايا كثيرة أخرى.

    انظر أيضا:

    كشف النقاب عن صاروخ روسي يقضي على دبابات الناتو بسهولة
    زعيم فرنسي يساري يطالب بلاده بمغادرة الناتو
    إطلاق صاروخ سوفيتي في إحدى دول الناتو...فيديو
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook