02:19 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 120
    تابعنا عبر

    قال وزير الأمن الإيراني إسماعيل خطيب، اليوم الجمعة، إن طهران أبرمت اتفاقا مع بغداد لنزع سلاح الفصائل المسلحة الكردية المناوئة لإيران في أسرع وقت.

    ووجه خطيب تحذيرا "للقواعد الأمريكية والصهيونية في إقليم كردستان"، على حد وصفه، مؤكدا أن أي عمل لزعزعة الأمن والاستقرار في إيران سيواجَه "برد قوي وهجومي من قبل القوات الإيرانية الباسلة" بحسب وكالة فارس.

    وكان الجيش العراقي وصف تصريحات رئيس هيئة أركان الجيش الإيراني محمد باقري بشأن وجود تهديدات ضد طهران من الأراضي العراقية، بغير المبررة مؤكدا رفضه استخدام أراضيه للعدوان على أي من دول الجوار.

    وقالت رئاسة أركان الجيش العراقي في بيان لها، يوم الثلاثاء، "نعرب عن استغرابنا للتصريحات غير المبررة التي نسبت أخيرا إلى رئيس هیئة الأرکان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد حسين باقري، بشأن وجود تحركات معادية من الأراضي العراقية تجاه الجمهورية الإسلامية الإيرانية، تؤكد رئاسة أركان الجيش العراقي أن العراق يرفض بشدة استخدام أراضيه للعدوان على جيرانه، وأنه متمسك بحسن الجوار والعلاقات الأخوية مع دول الجوار".

    وفي التاسع من الشهر الجاري، كشفت وسائل إعلام عراقية أن "الحرس الثوري الإيراني استهدف مواقع تابعة للمعارضة الإيرانية في إقليم كردستان العراق".

    وذكرت "شبكة رووداو" أن "الحرس الثوري قصف بطائرات مسيرة وبالمدفعية مواقع للأحزاب الكردية الإيرانية في ناحية سيدكان بمنطقة بالكايتي التابعة لمحافظة أربيل"، مؤكدة أن "القصف لم يوقع خسائر بشرية بين المدنيين".

    وأوضحت أن "الحرس استخدم طائرات مسيرة لقصف مناطق من ناحية سيدكان وقضاء جومان يتواجد فيها عناصر بيشمركة تابعون لأحزاب كردستان إيران".

    تابع المزيد من أخبار إيران على سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    ما تداعيات تدويل العراق لملف المياه مع إيران؟
    الرئيس العراقي يلتقي وزير خارجية إيران في نيويورك
    العراق يحتضن الجولة الرابعة من المحادثات بين إيران والسعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook