18:16 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قتل عشرات الأشخاص واختطف آخرون في مقاطعة كابو ديلغادو شمال شرقي موزمبيق، على مدار الأسبوع الماضي، بهجمات شنتها جماعة معروفة محليا بـ"الشباب"، وهي جماعة منفصلة عن حركة الشباب في الصومال، وتوالي تنظيم داعش الإرهابي.

    القاهرة - سبوتنيك. وذكرت صحيفة "كارتا دو موزمبيق"، أنه "حتى يوم الاثنين الماضي قتل 8 أشخاص في منطقة كيسانغا، الواقعة بمقاطعة كابو ديلغادو"، لافتة إلى أن "قرى بيليبيزا وناكوتا وتابارا، بنفس المقاطعة قتل فيها يوم الثلاثاء الماضي، 17 شخصا آخرين، في هجمات شنتها جماعة الشباب الإرهابية".

    وفي سياق متصل، أشارت صحيفة "ماي زيمبابوي"، إلى هجوم شنته عناصر تنظيم داعش (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول) على حافلتين كانتا تقلان جنودا، ما أسفر عن مقتل شخص على الأقل.

    وأوضحت أن "عناصر داعش نصبت كمينا لحافلتين كانتا تقلان جنودا يوم الجمعة الماضي، ما أسفر عن مقتل جندي على الأقل في منطقة كيسانغا".

    هذا وأشارت صحيفة "كارتا دو موزمبيق"، إلى دعوات الشرطة المحلية في مقاطعة كابو ديلغادو، التي تكثر بها هجمات الإرهابيين، للمواطنين بالعودة إلى منازلهم، بدعوى أن المنطقة آمنة، إلا أن الهجمات الأخيرة أثبتت عكس ذلك.

    ونزح أكثر من 800 ألف شخص منذ العام الماضي. ووقع الهجوم الأخير على مدينة بالما الساحلية (شمال البلاد) في آذار/مارس الماضي حيث نزح أكثر من ثلاثة آلاف شخص ولجؤوا إلى بيمبا عاصمة مقاطعة كابو ديلغادو.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook