11:08 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    شرح مستشار سابق للرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الابن، لماذا لم تعد واشنطن تنوي مناقشة المواضيع المتعلقة بجارة روسيا، أوكرانيا، مع موسكو.

    وأوضح توماس غرام في تصريح لصحيفة "إزفستيا"،  أن الرئيس جو بايدن أسقط الشأن الأوكراني من أجندة البحث لأن واشنطن تعبت وسئمت من قضية من شبه المستحيل تحقيق التفاهم بشأنها مع موسكو.

    وأشار إلى أن بايدن يدرك أن تحقيق تقدم كبير نحو التفاهم مع روسيا حول هذا الموضوع أمر غير ممكن، في حين يريد المحافظة على الوضع القائم مع روسيا ولهذا لن يقدم على خطوات من شأنها أن تخل بالوضع القائم.

    وقال المستشار الرئاسي السابق أنه لم ير في زيارة الرئيس الأوكراني زيلينسكي إلى واشنطن محاولة للضغط على روسيا، مشيرا إلى أن المؤسسة الحاكمة الأوكرانية تعطي حل القضايا الداخلية أولوية قصوى اليوم.

    وكان تغيير السلطة في أوكرانيا عن طريق الانقلاب الذي أيدته الولايات المتحدة الأمريكية، والذي دفع بأهالي شبه جزيرة القرم إلى التصويت لصالح خروج إقليمهم من التبعية لنظام الحكم الأوكراني واستعادة الهوية الروسية في عام 2014، أحد أسباب تدهور العلاقات الروسية الأمريكية.

    انظر أيضا:

    الكرملين يرد على تصريحات أوكرانيا حول احتمال نشوب حرب مع روسيا
    بعد روسيا... أوكرانيا تطالب وئام وهاب بالاعتذار العلني بعد تصريحاته "المهينة" لنسائها
    أمريكا تأسف لقرار روسيا بشأن عمل بعثة منظمة الأمن والتعاون الأوروبي على الحدود مع أوكرانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook