اكتشاف مقبرة جديدة لحارس بوابة "آمون" في الأقصر

© Sputnik . Sergey Mamontov / الذهاب إلى بنك الصورآثار الأقصر في مصر
آثار الأقصر في مصر - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن وزير الآثار المصري، الدكتور ممدوح الدماطي، الكشف عن مقبرة جديدة بمنطقة القرنة بالأقصر (670 كم جنوب العاصمة) لشخص يدعى "أمنحتب"، الذى كان يشغل وظيفة حارس بوابة "الإله آمون".

ونجحت بعثة مركز البحوث الأمريكي، التي يعمل بها فريق مصري من الأثريين العاملين بالمنطقة، في اكتشاف المقبرة الجديدة التي يرجح أنها تعود لعصر الدولة الحديثة، ولاسيما عصر الأسرة الثامنة عشر.

وأوضح الدماطي في تصريح له، اليوم الثلاثاء، أن المقبرة تأخذ شكل حرف T، وتتكون من صالة عرضية طولها 5.10 متر وعرضها 1.50 متر، وتؤدى إلى صالة طولية تمتد شرقا بطول 2.50 متر وعرضها 2.10 متر، وتوجد فى نهايتها الشرقية كوة صغيرة غير مكتملة، وفى جانبها الجنوبي يوجد مدخل يؤدي إلى غرفة جانبية مساحتها 2× 2 متر ويتوسطها بئر، ربما يؤدى إلى غرفة الدفن.

ولفت وزير الآثار إلى أن المقبرة الجديدة المكتشفة تقع إلى الشرق من المقبرة الشهيرة TT 110 المدرجة ضمن مقابر طيبة القديمة الـ450، والخاصة بالخادم الخاص للملك والموجودة في القرنة، وتعود للأسرة الثامنة عشر.

وأشار الدماطي إلى أن المقبرة الجديدة تحتوى على العديد من المناظر التي تتميز بنقوشها الزاهية، وهي تمثل صاحب المقبرة وزوجته أمام مائدة القرابين، بالإضافة إلى العديد من مناظر الحياة اليومية من زراعة وصيد.

وبدوره، كشف مدير عام آثار مصر العليا، سلطان عيد، أن المقبرة تعرضت للتخريب المتعمد، حيث تم كشط بعض المناظر والنصوص الهيروغليفية وكذلك أسماء الإله "آمون"، ما يشير إلى أن الثورة الدينية التي حدثت في عهد إخناتون قد طالت هذه المقبرة، بالإضافة إلى تدمير اسم صاحب المقبرة وألقابه.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала