استخدام اللقاح الروسي ضد "إيبولا" سيجري تحت رعاية الأمم المتحدة

© Sputnik . Ramil Sitdikov / الذهاب إلى بنك الصورلقاح ضد فيروس إيبولا
لقاح ضد فيروس إيبولا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أوضحت وزيرة الصحة الروسية، فيرونيكا سكفورتسوفا، اليوم الجمعة، أن استخدام اللقاح الروسي ضد فيروس "إيبولا" سيجري تحت مراقبة الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية.

وقالت الوزيرة: "الاستخدام القادم للقاح في غينيا، وربما غيرها من بلدان أفريقيا، سيجري بمشاركة مراقبين من الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية".
وقالت الوزيرة إن روسيا لن تعارض إجراء تجارب مقارنة للقاح الروسي مع اللقاح الأميركي ضد فيروس "إيبولا".

منظمة الصحة العالمية - سبوتنيك عربي
"الصحة العالمية" تعلن رسميا القضاء على وباء "إيبولا"
وأفادت سكفورتسوفا بأن شركة "ميرك" الأميركية تجري في الوقت الحالي تجارب على اللقاح ضد فيروس "إيبولا" في غينيا. وفي حال اتخاذ قرار حول تجارب مقارنة اللقاح يمكنهم مقارنة فعالية اللقاح الروسي مع لقاح شركة "ميرك"، فنحن أيضاً لا نعارض ذلك، لأننا ومتأكدون بشكل تام من فعالية لقاحنا".
وأضافت أن تكلفة إنتاج جرعة واحدة للقاح الروسي تبلغ 12 — 14 ألف روبل ما يعادل 170 دولارا.  
وكانت سكفورتسوفا أعلنت، أمس الخميس، أن روسيا مستعدة لتوريد لقاح ضد "إيبولا" إلى غينيا، في مارس/آذار — أبريل/نيسان 2016، وأن حجم إنتاج اللقاح قد يصل إلى 10 آلاف جرعة في الشهر.

وقالت الوزيرة: "اللقاح يجري إنتاجه… ونحن نستطيع أن ننتج كميات كبيرة: 10 آلاف جرعة في الشهر. ويوجد حاليا طلب عليه من معهد باستير في غينيا".

وأعلنت سكفورتسوفا أن اللقاح الروسي ضد فيروس "إيبولا" مناسب للأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة، لإنه يضمن تفعيل المناعة الخلوية بأكثر من 35 مرة.
وأضافت أن هذا اللقاح هو نظير للقاح بريطاني، وآليته الأساسية هي تفعيل كبير للمناعة الخلوية. ولكن نجاعة اللقاح الروسي أعلى من نظيره البريطاني.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала