بالفيديو والصور... هنا يصنع "داعش" الأسلحة المحرمة

© Sputnikمادة أكالة UN 1305
مادة أكالة UN 1305 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
تنفرد "سبوتنيك" بتسجيل مصور لمعمل ثالث يضم مواد آكلة للمعدن والبشر، وأخرى محسّنة للمقاومة الكيماوية، استخدمها تنظيم "داعش" في هجماته على القوات العراقية والمدنيين في غرب العراق.

عثر مقاتلو الفوج الخامس التابع للحشد الوطني من أبناء عشائر الأنبار، بأمرة المقدم جاسم محمد، على معمل هو الثالث في حي الصناعة التابع لمنطقة التأميم غربي الرمادي، في مطلع آذار/مارس الجاري.

© Sputnikهنا يصنع "داعش" الأسلحة المحرمة
هنا يصنع داعش الأسلحة المحرمة - سبوتنيك عربي
هنا يصنع "داعش" الأسلحة المحرمة

وبالإضافة إلى صفائح تحتوي على مادة (corrosive UN1305) الآكلة للمعدن والبشر والتي تؤدي إلى أضرار كبيرة في الجهازين التنفسي والهضمي لبالعها ومتنشقها، يحوي المعمل على أكداس من قناني مادة (Polybond.SBR) كيمياويات البناء.

ويظهر الفيديو آلة "خباطة" تمزج فيها المادتان المذكورتان، وتستخدام النتائج في حشو قنابل الهاون والصواريخ التي يصنعها "داعش" ويطلقها عشوائياً على المدنيين في الأنبار، والقوات العراقية المتقدمة في تحرير المحافظة من سيطرته.

ويفضح الفيديو عددا كبيرا من صفائح المادة الآكلة، مفرغة ومستعملة بالكامل، من قبل تنظيم "داعش"، كذلك آثار المزيج في آلة المزج.

مادة أكالة UN 1305 - سبوتنيك عربي
بالصور والفيديو: هذه المادة الداعشية كانت تهدد أبناء العراق

وأكد مقاتلو الفوج الخامس، لـ"سبوتنيك"، إنهم عثروا على هذا المعمل والمخزن في حي الصناعة بالتأميم، خلال عملهم على تفكيك المنازل المفخخة والعبوات التي خلفها تنظيم "داعش" في المنطقة بعد تكبده خسائر كبيرة على يد القوات العراقية.

© Sputnikهنا يصنع "داعش" الأسلحة المحرمة
هنا يصنع داعش الأسلحة المحرمة - سبوتنيك عربي
هنا يصنع "داعش" الأسلحة المحرمة

وأبلغ مقاتلو الفوج، الجهات ذات العلاقة لإرسال فرق إلى هذا المعمل، لرفع هذه المواد السامة والكيماوية منه وأخذ عينات من المخلفات والتوصل إلى أنواع الغازات والتفاعلات التي استخدمها التنظيم في عملياته الإرهابية في الأنبار، غرب العراق.

وعثر مقاتلو حشد الأنبار، في الحي الصناعي التابع لمنطقة التأميم غربي الرمادي، مركز محافظة الأنبار، على مخزنين للمواد الكيماوية والثانوية التي يستخدمها تنظيم "داعش"، في منتصف فبراير/شباط الماضي.

وفي التسجيل المصور الذي نشرته سبوتنيك"، يوم 25 فبراير/شباط الماضي، يكشف استخدام تنظيم "داعش" صفائح تحتوي على مادة فتاكة "يو أن1305"، المبيدة للبشر والمعادن، والتي يسفر عنها حرقا كيماويا لكل من يتعرض لها.

واستخدم تنظيم "داعش" مواد سامة، في قصف على قوات البيشمركة والوحدات الإيزيدية على أطراف سنجار غرب الموصل، في 11 فبرير/شباط الماضي، أسفرت عن إصابة 23 مقاتلاً بحالات اختناق وحروق.

شاهد… "#داعش" يصنع الأسلحة المحرمة فى #العراق#سبوتنيك http://arabic.sputniknews.com/

Опубликовано Sputnik Arabic 4 марта 2016 г.

وتبين، بعد الفحص الذي أجري للمصابين في مستشفى آزادي بمحافظة دهوك التابعة لإقليم كردستان العراق، أن المادة التي استخدمها "داعش" في القصف الصاروخي، هي "كلور ذو درجو عالية من التسميم".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала