الخوف من العراقيات يدفع "داعش" لعقوبات مجنونة

© Sputnikبالصور: الخوف من العراقيات يدفع "داعش" لعقوبات مجنونة
بالصور: الخوف من العراقيات يدفع داعش لعقوبات مجنونة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
لأن الستلايت فيه دعوة للنساء العراقيات إلى التصدر، والولاية والتشبه بالرجال ومزاحمتهم في عملهم، عليكم أن تُحطوا جهاز الستلايت الذي يبث أخبار النساء العراقيات في المنطقة والعالم...هذا نص دعوة مليئة بالعقوبات نشرها تنظيم "داعش" على سكان الموصل، أكبر معاقله في العراق.

امرأة عراقية - سبوتنيك عربي
امرأة عراقية ترعب "داعش" (فيديو)
تزامناً مع انتشار التسجيل المصور الخاص بالمرأة الفلوجة المنتفضة ضد تنظيم "داعش" بغرب العراق، عبر الإعلام الدولي بالذات، والثورة الحزينة التي اجتاحت القنوات الفضائية المحلية العراقية، والأجنبية والعربية عن الخسارة الكبيرة للعالم في مطلع الشهر الجاري، بوفاةالمعمارية المخضرمة زها حديد المنحدر أصلها من الموصل،، عمم التنظيم الإرهابي، منشورات يدعو فيها الموصليين لتحطيم الستلايت فوراً.

وحصلت "سبوتنيك" من مصدر محلي من داخل الموصل، مركز محافظة نينوى شمال العراق، الأربعاء، على صور منشورة عنونها تنظيم "داعش" بعبارة "لماذا أحطم الستلايت" وزعها عناصر ما يُسمى بـ"ديوان الحسبة" على المدنيين في شوارع وجوامع المدينة.

وفرض تنظيم "داعش" عقوبات مختلفة على المواطنين حال ضبط بحوزتهم على جهاز ستلايت أو شاشة تلفزيون خصوصاً في المحال التجارية يشاهدون المذيعات بلا خمار مثل المفروض على العراقيات في الموصل، من قبل التنظيم الإرهابي.

وحسب المصدر الذي تحفظ الكشف عن اسمه، أن تنظيم "داعش" فرض عقوبة مالية قدرها 45 دولار أمريكي على المواطنين الذين يضبط جهاز ستلايت بحوزتهم في أماكن عملهم، بعد قام عناصر التنظيم بإبلاغ سكان الموصل، بعدم تشغيل التلفاز.

طفل عراقي - سبوتنيك عربي
بالفيديو... طفل عراقي هارب من "داعش" يروي لـ"سبوتنيك" فضائح التنظيم
وتضمنت المنشورة، 20 حجة وضعها تنظيم "داعش" لإجبار المواطنين في الموصل على تحطيم الستلايت، ومن بين هذه النقاط، ادعى تنظيم "داعش" أن القنوات الفضائية تُسيء للشعائر الإسلامية، بإظهار تعدد الزوجات، كخيانة زوجية، فالتنظيم يستخدم النساء في جذب الشباب والرجال لصفوفه، وبإغرائهم ومنحهم واحدة أو اثنتين من السبايا الايزيديات اللواتي أقتادهن الدواعش جاريات وزوجات بالإكراه تحت الاستعباد الجنسي من سنجار غرب الموصل، في أغسطس/ أب 2014.

ويحذر التنظيم في هذه المنشورة، من مشاهدة القنوات الفضائية لأنها تعتبر الرجم وقطع اليد عنف بحق المواطنين الذين يُنفذ بهم الدواعش هذه العقوبات، وفق تهم كيدية وملفقة، والقنوات تبث الحفلات والرقص، والرياضة المحرمة من قبل التنظيم الإرهابي.

ويعتبر تنظيم "داعش"، أن القنوات الفضائية تدعو النساء إلى التبرج والسفور والاختلاط بالرجال والتشبه بهم والبحث عن أماكن سياسية مرموقة في العمل السياسي والسلطات، وفي نص النقطة الثامنة من هذه المنشورة ذكر التنظيم: أن الستلايت يعرض قصص الحب والغرام، وفيه يشاهد الرجال، النساء العاريات، وعليه كان قبل تحطيم الجهاز، منع التنظيم، الرجال في الموصل، من مشاهدة مقدمات ومذيعات البرامج لكونهن غير محجبات، فارضاً عليهم تغطية شاشات التلفة بقطعة قماش سوداء أشبه بالخمار النسوي…فهو يجعل التلفاز يرتدي الخمار نيابة عنهن.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала