السفير الروسي: انضمام السويد للناتو يسبب تغييرا على نظامنا الأمني

© NATOالناتو
الناتو - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن السفير الروسي لدى السويد، فيكتور تاتارينتسيف، أنه في حال انضمام السويد إلى حلف الناتو، فإن بلاده ستضطر لتغيير خططها العسكرية بشكل راديكالي لحماية نفسها من أي هجوم من قبل التحالف.

ستوكهولم — سبوتنيك

مقر حلف الناتو - سبوتنيك عربي
مهمات الناتو الأسبوعية أمام الطائرات الروسية
وقال السفير الروسي في حديث لصحيفة "داغينس اندوستري" ردا على سؤال حول رد فعل بلاده في حال رغبت السويد بالانضمام إلى الحلف: "واضح أن روسيا لن تقفز فرحا وسعادة من مثل هذا القرار، لكن من جهة أخرى، سيكون هذا قرارا سياديا للشعب السويدي".

وأضاف "سيتغير الوضع راديكاليا بالنسبة لتخطيطنا العسكري. إذا طرأ مثل هذا الوضع فسنضطر لاتخاذ تدابير لحماية أنفسنا من هجوم الناتو من الأراضي السويدية".

ومن المرتقب أن يفتتح غدا الأحد، المؤتمر السنوي السويدي لشؤون الأمن شمال السويد "الشعب والدفاع". ومن المرتقب أن يشارك الأمين العام لحلف الناتو بالمؤتمر.

وتحدث تتارينتسيف للصحيفة عن أن السفارة حاولت منذ الربيع الماضي، أن تحصل من المنظمين على دعوة للخبراء العسكريين السياسيين الروس لكن دون جدوى، وقال السفير: "إذا كان الناتو هناك، فيجب أن تكون روسيا أيضا حاضرة. إذا كانت السويد مستقلة عن التحالفات فيجب مراعاة الالتزام بالتوازن".

وأكمل السفير "لو كنت حاضرا في مؤتمر الشعب والدفاع، لسألت العسكريين السويديين من المنبر، لماذا لا يتخذون القرار بالتحدث مع عسكريينا خلف طاولة الخبراء؟".

يذكر أن طموحات حلف الناتو في التوسع شرقا تعتبر من أهم القضايا الشائكة في العلاقات بين روسيا والغرب، حيث ترى موسكو في ذلك تهديدا لأمنها، وتؤكد أن هذه الطموحات تتنافى مع الوثائق الأساسية التي تقوم عليها العلاقات بينها وبين الحلف.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала