الدفاع الروسية: 112 مسلحا وألف شخص من عائلاتهم غادروا دوما بالغوطة الشرقية أمس

تابعنا عبرTelegram
أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الاثنين، أن 112 مسلحا وأكثر من ألف شخص من عائلاتهم غادروا، أمس الأحد، دوما في الغوطة الشرقية لريف دمشق، مستقلين 24 حافلة أقلتهم إلى إدلب.

الغوطة الشرقية - سبوتنيك عربي
مصدر أمني: خروج 1000 مسلح من "فيلق الرحمن" مع عائلاتهم من دوما إلى إدلب
موسكو-سبوتنيك. وجاء في بيان الوزارة: "بـ 24 حافلة، تم إخراج 1146 شخصا إلى محافظة إدلب، بما في ذلك 211 مسلحا و1034 مع أسرهم".

وتبنى مجلس الأمن الدولي بالإجماع، يوم 24 شباط/فبراير الماضي، القرار 2401، الذي يطالب جميع الأطراف بوقف الأعمال العدائية لمدة 30 يوما في جميع أنحاء سوريا، بما فيها الغوطة الشرقية، لتمكين الجهات المعنية والمنظمات الدولية من تقديم المساعدات الإنسانية

للسكان المحاصرين في جميع المناطق.

واستثنى القرار تنظيمات "داعش"، و"جبهة النصرة" (تنظيمات إرهابية محظورة في روسيا) وغيرهم من الأفراد والتنظيمات المرتبطة بهذه الهياكل الإرهابية.

والغوطة الشرقية هي إحدى مناطق خفض التصعيد الأربع في سوريا، والتي تشرف عليها قوات مراقبة مشتركة إيرانية، وروسية، وتركية.

وتنفي دمشق اتهامات دولية بالتسبب بمقتل المئات في الغوطة، ملقية باللوم في ذلك على الجماعات المسلحة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала