باحث: تهديدات ليبرمان بضرب إيران دليل على خوف حكومته

تابعنا عبرTelegram
قال الأكاديمي المصري، والباحث المتخصص في الشؤون الإسرائيلية الدكتور محمد علي، إن تهديدات وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان لإيران، على صفحات صحيفة "إيلاف" السعودية، غير مستغربة.

وأضاف محمد علي، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الخميس 26 أبريل/ نيسان، إن التهديدات الإسرائيلية، نابعة من حالة من الخوف الحقيقي تعيشها الحكومة الإسرائيلية، بسبب التهديدات الإيرانية باستهداف إسرائيل، كرد انتقامي على مقتل جنود إيرانيين في هجمات مطار التيفور.

شاحنة عسكرية إيرانية تحمل أجزاءًا من منظومة الصواريخ الدفاعية S-200 خلال استعراض بمناسبة عيد الجيش الإيراني 18 أبريل/نيسان 2018 في طهران. - سبوتنيك عربي
قائد الجيش الإيراني يهدد بزوال إسرائيل في ذلك الموعد
وتابع: "أفيغدور ليبرمان نفسه خائف ومتوتر، لذلك يرسل هذه الرسائل العنيفة، كنوع من الردع لإيران وإرهابها من وضع تهديداتها باستهداف إسرائيل موضع التنفيذ، فهو يدرك أن هناك قواعد إيرانية قريبة جدا منه بإمكان طهران استغلالها في توجيه ضربات موجعة داخل إسرائيل، وليست كلها معروفة للإسرائيليين".

وأوضح الباحث المتخصص في الشؤون الإسرائيلية، أن وزير الدفاع الإسرائيلي اختار لإيصال هذه الرسالة منصة إعلامية سعودية، حيث أجرى الحوار مع صحيفة "إيلاف"، وهو مدرك تماما أن السعودية هي أكبر دول المواجهة بالنسبة لإيران، وتستعد منذ سنوات طويلة لخوض معركة معها، وبينهما مناوشات سياسية كبرى.

ولفت الدكتور محمد علي، إلى أن ليبرمان أكد أنه إذا هاجمت إيران تل أبيب، فإن إسرائيل "ستضرب طهران، وستدمر كل موقع عسكري إيراني يهدد إسرائيل في سورية، مهما كان الثمن"، وهو هنا يهدد بأن يكون رد فعل، ما يعني أن الحكومة الإسرائيلية تتوقع بالفعل أن تأتيها ضربة عسكرية من الجانب الإيراني.

وأكد علي أن التهديدات الإيرانية بالانتقام لضحايا الهجوم الإسرائيلي على مطار التيفور، تحمل طابعا جديا، خاصة أن المسؤولين الإيرانيين لم يطلقوها مرة واحدة ويصمتوا، بل أعادوها وكرروها، ما يعني أنها ما زالت محل تمحيص منهم، ولم يبق إلا أن يتم اتخاذ القرار بها.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، في حوار خاص لصحيفة "إيلاف" السعودية، إن بلاده لا تريد الحرب مع أحد، لكنها لن تسمح بمنصات إيرانية في سورية مهما كان الثمن، مؤكدًا أن النظام الإيراني يعيش آخر أيامه.

ويقول لـ "إيلاف" قبيل توجهه إلى الولايات المتحدة لبحث قضايا أمنية مع نظيره الأمريكي جيمس ماتيس ومع مستشار الأمن القومي الجديد جون بولتون، إنه إذا هاجمت إيران تل أبيب، فإن إسرائيل ستضرب طهران.

وحسب الصحيفة، ترتكز زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي لواشنطن تحديدًا حول التنسيق الأمني، خصوصاً بشأن تمدد إيران العسكري في المنطقة، مع التشديد على الوضع السوري.

ويرد ليبرمان على التهديدات الإيرانية بالمثل، فيقول لـ"إيلاف" إن إسرائيل ستدمر كل موقع عسكري إيراني في سوريا قد يشكل تهديداً على أمنها، "مهما كان الثمن"!​

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала