روحاني: إيران ستقاوم بضراوة إذا أرادوا الحد من نفوذها في المنطقة والعالم

© Sputnik . Sergey Guneyev / الذهاب إلى بنك الصورالقمة الثلاثة - روسيا و تركيا و إيران - الرئيس فلاديمير بوتين والرئيس رجب طيب أردوغان والرئيس الإيراني حسن روحاني في أنقرة، تركيا 4 أبريل/ نيسان 2018
القمة الثلاثة - روسيا و تركيا و إيران - الرئيس فلاديمير بوتين والرئيس رجب طيب أردوغان والرئيس الإيراني حسن روحاني في أنقرة، تركيا 4 أبريل/ نيسان 2018 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الاثنين، أن الولايات المتحدة ستندم على أي قرار بالانسحاب من الاتفاق النووي المبرم عام 2015 مع القوى العالمية، مضيفا، أن طهران ستقاوم بضراوة الضغوط الأمريكية الرامية إلى الحد من نفوذها في الشرق الأوسط.

قال روحاني في خطاب بثه التلفزيون الرسمي على الهواء "إذا أرادوا التأكد من أننا لا نسعى لامتلاك قنبلة نووية فقد قلنا لهم مرارا وتكرارا أننا لا نسعى ولن نسعى… لكن إذا ما أرادوا إضعاف إيران والحد من نفوذها سواء في المنطقة أو في العالم فستقاوم إيران بضراوة"، بحسب "رويترز".

مفاعل نووي في إيران - سبوتنيك عربي
هكذا سترد إيران إذا انسحب ترامب من "الاتفاق النووي"
وكان روحاني قال أمس الأحد خلال كلمة له في مدينة سيزوار إن "الولايات المتحدة ستندم ندما تاريخيا إذا ما خرجت من الاتفاق النووي"، مؤكدا "إيران لن تتفاوض مطلقا حول قدراتها الصاروخية".

وأضاف روحاني "الأمم المتحدة صادقت على هذا الاتفاق، كلنا متحدون ومتفقون على أن الخطوة التي قُمنا بها كانت خطوة صحيحة".

هذا وأبرمت إيران مع الدول الكبرى "5 + 1" (الولايات المتحدة، وروسيا، والصين، وفرنسا، وبريطانيا، بالإضافة إلى ألمانيا) اتفاقا تاريخيا لتسوية الخلافات حول برنامجها النووي، في تموز/يوليو 2015 و تم اعتماد خطة العمل الشاملة المشتركة، التي في حال الالتزام بها، ترفع العقوبات المالية الاقتصادية المفروضة سابقا على إيران من قبل مجلس الأمن الدولي والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала