لاريجاني: يجب التحدث مع الأمريكيين بلغة القوة فقط ولا يوجد حل آخر

© AFP 2022 / Atta Kenareعلي لاريجاني
علي لاريجاني - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني أن الأمريكيين لم ينفذوا التزاماتهم في الاتفاق النووي وزعزعوا الثقة على الساحة الدولية، معتبرا أن الولايات المتحدة لا تفهم سوى لغة القوة.

وفي تصريحات نقلتها وكالة أنباء "فارس"، لفت لاريجاني خلال استقباله اليوم الثلاثاء وفدا برلمانيا برازيليا، إلى رغبة الرئيس البرازيلي السابق لولا في القيام بدور لتسوية القضية النووية الإيرانية، موضحا أن الرئيس البرازيلي المذكور قدم إلى إيران مع الرئيس التركي أردوغان وتم التوافق حول الموضوع النووي، إلا أن الأمريكان رفضوا هذا التوافق لأنهم لم يريدوا جهة أخرى تتدخل ما عداهم في التفاوض مع إيران.

وكشف لاريجاني أن الأمريكيين بعثوا برسالة عن طريق السلطان قابوس، سلطان عمان، أبدوا رغبتهم في التوصل إلى اتفاق مع إيران، وقال: لقد ساورتنا الشكوك حول نوايا الأمريكان، لذلك قلنا للجانب الأمريكي أنه يجب في البداية الاعتراف بحق إيران بالتخصيب السلمي ومن ثم ندخل في المفاوضات.

نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف - سبوتنيك عربي
ريابكوف: سعي واشنطن للضغط على إيران لا علاقة له بالبرنامج النووي

ومضى قائلا: بعد مدة من الزمن بعث أوباما برسالة إلى إيران أعلن فيها القبول بحق إيران في التخصيب، وأراد التوصل إلى اتفاق عبر المفاوضات، وبعد أن اطلعت إيران على الرسالة بدأت المفاوضات.

وأكد المسؤول الإيراني أن الاتفاق النووي ليس بين بلدين بل هو اتفاق دولي، مضيفا: إن منظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي أيدا هذا الاتفاق، لكن الأمريكان لم ينفذوا التزاماتهم بشكل صحيح منذ البداية سواء في عهد أوباما أو في عهد ترامب وهددوا المستثمرين بشكل مستمر.

"إلا أن بعض الدول رفضت نكث أمريكا لتعهداتها وبدأت بتوظيف الاستثمارات في إيران. بحسب ما ذكره لاريجاني.

وختم بالقول: أيدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في عشرة تقارير تنفيذ إيران لتعهداتها، الأمريكان من خلال عدم الوفاء بتعهداتهم خلقوا أجواء من انعدام الثقة على الساحة الدولية، والأوروبيون أقروا بذلك، لذلك فإنه حسب الظاهر يجب التحدث مع الأمريكيين بلغة القوة فقط ولا يوجد حل آخر.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала