مشروع للحد من البطالة في الغوطة الشرقية لدمشق

© Sputnik . Mohammad Najmمفاجأة أطفال الغوطة الشرقية في حرجلة
مفاجأة أطفال الغوطة الشرقية في حرجلة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكد مدير مركز الإيواء في منطقة الدوير في ريف دمشق، إبراهيم حسون، لمراسل "سبوتنيك" أن بطرياك الفرام السريانية قدمت مشروعا لتشغيل الشباب في مراكز الإيواء سواء نساء أو رجالا مقابل أجور شهرية أو أسبوعية بحسب عمل كل شخص ولكن صعب حاليا تنفيذ المشروع لعدم توافر المكان، مبينا أن فكرة المشروع هي التشغيل من خلال الصناعة والحرف اليدوية والزراعة .

وأضاف حسون، "تم تشغيل العديد من النساء في المطبخ الموجود في المركز مقابل مبلغ بسيط وهو 1000 ليرة سورية يومياً كما تم تشغيل نحو 150 شابا في عمليات التنظيف في المركز بمبلغ 1500 ليرة سورية يومياً وتم تشغيل 15 شابا بالزراعة في الحدائق مقابل مبالغ رمزية جداً لعدم توافر المردود المالي لدينا".

أفكار مشوّهة سببها الإرهاب للمدنيين - سبوتنيك عربي
أخصائية نفسية: يجب وضع برامج تأهيل لمدنيي الغوطة بعد تحريرهم من الإرهاب
وأشار حسون إلى قيام المركز برفع أسماء الأشخاص الذين كانوا موظفين بالدولة وتم فصلهم بحسب قانون العمل السوري نتيجة انقطاعهم عن العمل لأكثر من 15 يوما بدون تبرير لدراسة وضعهم وتسوية أوضاعهم وعودتهم للعمل كما يوجد نحو 20 شخصا يتقاضون رواتب من الدولة لأنهم موظفين متقاعدين.    

وبحسب مدير المركز فإنه تمت تسوية أوضاع جميع الشباب والرجال المتواجدين في المركز وسيتم السماح لهم بالعودة إلى منازلهم في الغوطة الشرقية قبل شهر رمضان لممارسة أعمالهم وحياتهم بشكل عادي ويبلغ عدد الموجودين في المركز 11500 مواطن سوري تم إخراجهم من مناطق عديدة من الغوطة الشرقية التي حررت من قبل الجيش السوري وحلفائه.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала