ليبيا تدعو الشركات الروسية للمشاركة في المشاريع الكبرى

© Sputnik . Alexander Galperin / الذهاب إلى بنك الصورمنتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي 2018 (24-26 مايو/ أيار)
منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي 2018 (24-26 مايو/ أيار) - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن وزير الخارجية في حكومة الوفاق الوطني الليبية، محمد طاهر سيالة، أن ليبيا ترغب بعودة الشركات الروسية لعملها في البلاد، مشيرا إلى أن البلاد تجري تفاوضا على شراء 750 ألف طن من القمح الروسي.

بطرسبورغ — سبوتنيك. وقال سيالة في تصريح لوكالة "سبوتنيك" على هامش منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي، ردا عن سؤال حول أبرز مجالات التعاون بين روسيا وليبيا حسب الأولوية: "نحن ننتظر كل التعاون من روسيا، وروسيا شريك قديم في ليبيا".

منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي 2018 (24-26 مايو/ أيار) - سبوتنيك عربي
وزير الاقتصاد السوري يتحدث عن أهمية المشاركة في منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي

وأضاف سيالة "نحن نأمل من الروس أن يعودوا إلى المشاريع، التي وقعتها روسيا مع ليبيا وأيضا أن يشاركوا في المشاريع الكبرى، التي تطرح لإعادة بناء ليبيا وهو الشراكة في الكهرباء، والشراكة في الغاز والنفط، والشراكة في السكك الحديدية، والشراكة في بعض التوريدات الخاصة بالقوات المسلحة، إضافة إلى أنهم كانوا موردين للقمح في ليبيا، وليبيا ستبقى لديها فجوة كبيرة في توريد القمح. الآن يتم التفاوض، 750 ألف طن من القمح معروضة للتفاوض مع شركات روسية".

وقال سيالة ردا عن سؤال إذا يتوقع "نحن نأمل أن تعود لاستكمال مشروع السكك الحديدية، المشروع هو من سرت إلى بنغازي بما يفوق مليار دولار، ونأمل أن تعود الشركة الروسية لتنفيذه.

وردا عن سؤال بإمكانية عودتها في هذه السنة قال المسؤول الليبي: "هذا يعتمد على الوضع الأمني، هم رجعوا لمراجعة الوضع الأمني، والآن تساعدهم السفارة المقيمة في تونس في تقييم الوضع الأمني."

وفيما يتعلق بالانتخابات في البلاد قال: "ننتظر الانتخابات في سنة 2018".

هذا وانطلقت صباح اليوم الخميس، فعاليات منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي، تحت شعار "بناء اقتصاد الثقة". ويبحث في الفترة 24-26 أيار/ مايو تعزيز التعاون في المجال الاقتصادي والتجاري والمالي والاستثماري وإيجاد حلول للمشاكل التي يواجهها الاقتصاد العالمي، بمشاركة كبرى فعاليات والمنظومات الاقتصادية العالمية.

ويتوقع أن يجذب نحو 15 ألف مشارك من دول مختلفة، وتشمل أعماله أكثر من 90 فعالية، كما يشارك عدد كبير من الوزراء والفعاليات الاقتصادية ووفود من مختلف الدول العربية، من بينهم وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، ووزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي، ووزير خارجية حكومة الوفاق الوطني الليبي محمد طاهر سيالة والمدير التنفيذي لشركة موانئ دبي العالمية سلطان أحمد بن سليم.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала