دراسة صينية تكشف سر تفوق "سوخوي 57" على "إف-22"

تابعنا عبرTelegram
أجرى خبراء عسكريون صينيون دراسة مقارنة تناولت قدرات أحدث طائرتين أمريكية وروسية تنتميان إلى الجيل الخامس من المقاتلات، بالتحليل.

وتبين من الدراسة أن طائرة "سو-57" الروسية تتفوق على طائرة "إف-22" الأمريكية.

وتتفوق المقاتلة الروسية الأحدث على نظيرتها الأمريكية في القدرة على تحمل أقسى الظروف الجوية الممكن مواجهتها في السماء وعلى الأرض.

وبينما تستطيع الطائرة الروسية أن تتواجد في العراء لوقت طويل غير متأثرة بالريح والشمس، لا يمكن للطائرة الأمريكية أن تتواجد خارج العنبر المزود بمكيف الهواء.

واندهش الخبراء الصينيون حين فحصوا صورا لطائرات "سوخوي" التُقِطت في سوريا، تُظهر وقوفها في المكان المكشوف تحت أشعة الشمس.

ولا يمكن لطائرة "إف-22" أن تتواجد في المكان المكشوف خارج العنبر الذي يحميها من ضربة الشمس ولا يدعها تنصهر بفعل الضربات الشمسية.

ويعود سبب عدم تحمل الطائرة الأمريكية الخفية للضربات الشمسية إلى طلائها بمواد تقوم بامتصاص جزء كبير من أشعة الرادارات الكهرومغناطيسية وتجعلها بالتالي خفية.

ويكمن سر تفوق المقاتلة الخفية الروسية على نظيرتها الأمريكية في أن المادة التي تقوم بامتصاص أشعة الرادارات المضادة تكسو أجزاء من جسمها ولا تغطيها بشكل كامل.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала