لهذا السبب...اليابان تتخلص من نصف الدبابات الثقيلة

© Sputnik . Shizuo Kambayashiالجيش الياباني
الجيش الياباني - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
تواجه قوات الدفاع الذاتي اليابانية (الجيش الياباني)، تحديا كبيرا للدفاع عن أرخبيل جزر، يمتد لمساحة تزيد عن 3500 كم، ويضم 3852 جزيرة يحتاج كل منها لقوة مستقلة لحمايتها.

ويعد استخدام الدبابات الثقيلة في الدفاع عن كل تلك الجزر، أمرا في غاية الصعوبة، بحسب تقرير نشرته مجلة "ناشيونال إنترست" الأمريكية، أمس السبت 14 يوليو / تموز، أشارت فيه إلى أن الجيش الياباني يدرس التخلص من نصف قوة دباباته الثقيلة، ليحل محلها مركبات مدرعة خفيفة الوزن، يمكن إبرارها من الجو عن طريق طائرات النقل العسكري في وقت قصير يتناسب مع ظروف المعارك الحديثة.

ولفتت المجلة إلى أن استخدام دبابات ثقيلة مثل الدبابة "تايب — 90"، التي تزن أكثر من 50 طنا، للدفاع عن الجزر الصغيرة يعد في غاية الصعوبة، خاصة عندما يتعلق الأمر بالقدرة على إبرارها لساحة القتال في الوقت المناسب، مضيفة: "لهذا السبب تسعى طوكيو لاستخدام مركبات مدرعة بمدافع قوية في الدفاع عن تلك الجزر في المستقبل".

لكن التوجه الياباني ربما يكون فكرة سيئة، خاصة أن دروس الحرب العالمية الثانية، تثبت أن استخدام دبابات قتال خفيفة لم يكن فعالا في الدفاع عن الجزر اليابانية عام 1944، في "معركة بيليليو"، حيث تم تدمير 15 دباباة يابانية خفيفة طراز "تايب — 95" بواسطة الدبابات الأمريكية الثقيلة طراز "إم 4 إيه 2"، خلال دقائق.

وتمتلك قوات الدفاع اليابانية 740 دبابة قتال رئيسية، وتسعى لتقليل هذا العدد إلى 300 دبابة فقط، والاعتماد على المركبات المدرعة الخفيفة في الدفاع عن جزرها، لكنها ستسعى لجعل المدرعات الجديدة تمتلك مدافع فتاكة قادرة على مواجهة الدبابات الثقيلة وتدميرها.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала