قيادات عسكرية ليبية ترفض عرضا لدخول قوة محايدة لإنهاء الاقتتال

© AFP 2022 / MAHMUD TURKIAطرابلس
طرابلس - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أفاد مصدر أمني ليبي، اليوم الأربعاء، أن قيادات عسكرية في العاصمة طرابلس رفضت دخول قوة محايدة لفض الاقتتال بين الأطراف المسلحة في طرابلس.

عناصر الجيش الوطني الليبي خلال مواجهة إرهابيي تنظيم داعش في بنغازي، ليبيا 9 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017 - سبوتنيك عربي
ليبيا: سقوط مدنيين جراء اشتبكات في طرابلس وبيان استنكار لما حدث
طرابلس — سبوتنيك. وقال المصدر الأمني الذي فضل عدم الكشف عن أسمه لوكالة "سبوتنيك" أن "قيادات عسكرية في طرابلس رفضت خلال اجتماع مغلق مناقشة عرض قدمه أعيان وقيادات المنطقة الغربية بدخول قوة محايدة مشكلة من جميع المناطق الغربية والوسطى إلى مناطق النزاع والمقرات المتنازع عليها".

وأضاف المصدر "هناك عرض في حال تمت الموافقة عليه سيتم من الليلة إيقاف إطلاق النار نهائيا ودخول القوة المحايدة فورا"، مشيرا إلى أن قوات عسكرية وقيادات رفضت هذا العرض جملة وتفصيلا.

كانت العاصمة طرابلس شهدت اشتباكات مسلحة خلال اليومين الماضيين أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى بينهم مدنيون.

واستنكر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية الأحداث، وهدد المجموعات المسلحة الخارجة على القانون بالمحاسبة وبعقوبات دولية، جراء ما تسببت به من ترويع للمواطنين بضواحي طرابلس.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала