لافروف: مستعدون لمناقشة الادعاءات الأمريكية بشأن اتفاقيات الحد من الصواريخ

تابعنا عبرTelegram
أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا مستعدة لمناقشة ادعاءات ومطالب الولايات المتحدة بشأن اتفاقيتي "ستارت 3" و"اتفاقية الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى".

موسكو — سبوتنيك. وقال لافروف على "القناة الأولى": "اتفاقيتا "ستارت 3" و"اتفاقية الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى"، تعتبران موضوعا للقاءات ومتابعة دورية، هناك ادعاءات بشأن الاتفاقيتين، ونحن مستعدون لمناقشتها".    

مايك بومبيو - سبوتنيك عربي
الولايات المتحدة لم تقرر حتى الآن تمديد معاهدة "ستارت 3"
هذا وكانت أنباء قد أفادت في وقت سابق، بأن الولايات المتحدة تعتزم أن تناقش مع روسيا، ما إذا كان الصاروخ الباليستي العابر للقارات "سارمات" وغيره من الأسلحة الجديدة تخضع لأحكام معاهدة الحد من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية "ستارت-3"، حيث وردت مثل هذه الأفكار في وثيقة ميزانية الدفاع الأمريكية للسنة المالية 2019، التي وقعها الرئيس دونالد ترامب، الأسبوع الماضي.

ويذكر أن معاهدة الحد من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى ("معاهدة القوات النووية المتوسطة"، "أي إن إف")، تمَّ التوقيع عليها بين كلٍّ من الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفييتي في عام 1987، ووقعت المعاهدة في واشنطن من قبل الرئيس الأمريكي رونالد ريغان والزعيم السوفييتي ميخائيل غورباتشوف، وتعهد الطرفان بعدم صنع أو تجريب أو نشر أية صواريخ باليستية أو مجنحة أو متوسطة، وتعهدا أيضاً بتدمير كافة منظومات الصواريخ التي يتراوح مداها المتوسط ما بين 1000-5500 كيلومتر، ومداها القصير ما بين 500─1000 كيلومتر.

وبحلول مايو/ أيار 1991 تم تنفيذ المعاهدة بشكل كامل، حيث دمر الاتحاد السوفييتي 1792 صاروخا باليستيا ومجنحا يطلق من الأرض، في حين دمرت الولايات المتحدة الأمريكية 859 صاروخا، وتجدر الإشارة إلى أن المعاهدة غير محددة المدة، ومع ذلك يحق لكل طرف المعاهدة فسخها بعد تقديم أدلة مقنعة تثبت ضرورة الخروج منها.    

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала