العلماء يتمكنون من "اختراق" الساعة البيولوجية للشخص

CC0 / Pixabay / أخطار لا تعرفها تهدد حياتك في الفراش
أخطار لا تعرفها تهدد حياتك في الفراش - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أجرى العلماء دراسة، تمكنوا من خلالها من "اختراق" البيولوجية الداخلية للشخص، حيث حقق ساعات نوم جيدة خلال النهار.

أجرى العلماء تجربة بمشاركة بحار، وتم وضعه في مخبأ نووي (ظلام دامس) لمدة 10 أيام من أجل فهم كيفية تأثر الساعة البيولوجية.

موظف في العمل - سبوتنيك عربي
احذر... العمل ليلا يصيبك بهذه الأمراض
في البداية، شعر الرجل بالوقت وحاول إيجاد صلة مع الواقع، ولكنه تاه فيما بعد بشكل كامل، وفقا لموقع " Dailymail".

وفي نهاية التجربة، وبعد أن كان خاضعا لظلام دامس، قرر النوم. وخلال التجربة قام الخبراء بمراقبة العلامات الحيوية للرجال.

وأشار العلماء إلى أن أولئك الذين يعملون في الليل يحتاجون إلى "تغيير" الساعة البيولوجية، مما يساعدهم على التكيف للعمل في الليل، وللحصول على ذلك، ينصح العلماء بالنوم بدون ستائر، والسير في الهواء الطلق نهارا.

كذلك ينصح العلماء باستخدام النظارات الشمسية ليلا عند العودة إلى المنزل، ومن المستحسن قبل النوم في الصباح، أن يأكل الشخص جيدا في النهار، وأن يمتنع عن العشاء.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала