سوريا: الدول الداعية لاجتماع مجلس الأمن سهلت امتلاك الإرهابيين لمواد سامة

© AFP 2022 / FABRICE COFFRINIالمندوب السوري لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري
المندوب السوري لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكد مندوب سوريا الدائم في الأمم المتحدة أن الدول التي دعت إلى اجتماع مجلس الأمن اليوم هي نفسها الدول التي سهلت امتلاك المجموعات الإرهابية المواد الكيميائية السامة، مشيرا إلى أن هذه المجموعات هي من استخدمت تلك المواد ضد المدنيين.

احتراق مستودع يحوي معدات تصنيع مواد كيماوية جنوب إدلب أرشيف - سبوتنيك عربي
مقتل 11 بينهم خبراء أجانب وأفراد من "الخوذ البيضاء" بانفجار معمل للمواد الكيماوية في إدلب
وقال مندوب سوريا خلال كلمة له في جلسة مجلس الأمن التي انعقدت اليوم الاثنين 5 تشرين الأول/ نوفمبر إن  دولا غربية أعضاء في  المجلس تواصل ابتزاز منابر الأمم المتحدة للتغطية على الجرائم التي ارتكبتها بحق الشعب السوري وللتغطية أيضا على جرائم المجموعات الإرهابية.

مشيرا إلى أن بعثة تقصي الحقائق حول استخدام الكيميائي في سوريا انتهكت الشروط المرجعية لعملها ولم تراع المهنية واتبعت أسلوبا انتقائيا واضحا في تحقيقاتها وابتعدت عن الشفافية. بحسب وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا".

وأعرب الجعفري عن استغراب بلاده عدم اتخاذ مجلس الأمن أي إجراء بحق الدول الداعمة والراعية والممولة للمجموعات الإرهابية والتي سهلت لها حيازة المواد الكيميائية السامة، لافتا إلى أن سوريا أعلمت مجلس الأمن بحدوث انفجار هائل ضمن معمل للمجموعات الإرهابية في بلدة ترمانين بريف إدلب يحوي كميات من المتفجرات وبراميل الكلور السائل ويشرف عليه خبراء أتراك وبريطانيون وشيشانيون.

وقال مندوب سوريا الدائم إن بلاده تدين أي استخدام للأسلحة الكيميائية أو لأي من أنواع أسلحة الدمار الشامل باعتباره جريمة ضد الإنسانية وتؤكد مجددا أن الجيش العربي السوري لم يستخدم أي سلاح كيميائي وأنه لم يعد يمتلكه أصلا.

وأضاف إن سوريا مستمرة بتنفيذ التزاماتها المترتبة على انضمامها إلى اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية ومستمرة في حربها على الإرهاب التي لن تتوقف تحت تأثير أي ابتزاز سياسي أو إعلامي أو استغلال رخيص لدماء الأبرياء في سوريا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала