محكمة أوروبية تؤيد شكاوى مدن من انبعاثات السيارات

تابعنا عبرTelegram
أيدت محكمة تابعة للاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس، شكاوى السلطات في مدن باريس وبروكسل ومدريد من تغيير قاعدة في الاتحاد الأوروبي بشأن انبعاثات السيارات، تقول هذه المدن إنه يزيد من التلوث، وعدلت المحكمة جزئيا القاعدة.

وقالت المحكمة العامة إن التعديل الإجرائي الذي أجرته المفوضية الأوروبية في عام 2016 والذي يرفع الحد الأقصى لانبعاثات أكسيد النتروجين من السيارات والحافلات يتجاوز سلطاتها ويخالف قانون الاتحاد الأوروبي لحقوق الإنسان وقوانين أخرى، بحسب "يورو أوبسرفر".

فتيات يلعبون وسط نافورة مياة لارتفاع درجات الحرارة في مدينة كييف، أوكرانيا 13 يوليو/ تموز 2016 - سبوتنيك عربي
ستزيد هذا العام... دراسة تحذر من انبعاثات الكربون العالمية
وأضافت المحكمة في بيان: "المحكمة العامة تؤيد الإجراءات التي تقدمت بها مدن باريس وبروكسل ومدريد".

وألغت المحكمة جزئيا إجراء المفوضية الذي يحدد مستويات مرتفعة للغاية من انبعاثات أكسيد النتروجين في الاختبارات الجديدة لمركبات الركاب الخفيفة والتجارية.

ورفضت المحكمة طلب تعويض رمزي قيمته يورو واحد تقدمت به باريس. وقالت العاصمة الفرنسية إن قرار المفوضية أضر بصورتها. وقالت المحكمة إنه لم يثبت وقوع ضرر وإذا حدث فإنه يعوض بإلغاء الإجراء.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала