العاصمة و6 ولايات أفغانية دون كهرباء بسبب الاقتتال

© Sputnik . Jakهجوم استهدف ثكنة للجيش الأفغاني بالقرب من الأكاديمية العسكرية في كابول، أفغانستان 29 يناير/ كانون الثاني 2018
هجوم استهدف ثكنة للجيش الأفغاني بالقرب من الأكاديمية العسكرية في كابول، أفغانستان 29 يناير/ كانون الثاني 2018 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلنت شركة الكهرباء الأفغانية "برشنا" انقطاع التيار عن العاصمة كابول وبعض الولايات المجاورة لها إثر قطع الكابلات الناقلة للطاقة المستوردة من أوزبكستان في المعارك بين المتمردين والقوات الأمنية بشمال البلاد صباح اليوم الاثنين.

الجنرال جيمس ماتيس مع قوات من مشاة البحرية الأمريكية قبل مغادرتهم للسيطرة على المطار في قندهار - سبوتنيك عربي
نائب لجنة الدفاع بـ"الدوما" يشكك في انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان
كابول — سبوتنيك. وأشارت الشركة في بيان إلى أن "التيار الكهربائي المستورد انقطع عن ولايات كابول وبروان وكابيسا وورداك وغزني ولوغار وغارديز. موضحة شركة أن اثنين من كابلات الطاقة انقطعتا على مسافة 26 و 28 كيلومترا عن مدينة بولخمري — مركز ولاية باغلان — بسبب المعارك الدائرة.

وفي وقت لاحق، قال المتحدث باسم "برشنا"، وحيد الله توحيدي، في بيان عبر تطبيق الوآتساب، إنه "تم السماح لمهندسي الشركة العمل في منطقة كيله غاي، وهم بدأوا بالفعل بإعادة إصلاح خطوط الطاقة المستوردة من أوزبكستان"، مضيفا "قريبا سيتم إعادة وصل التيار الكهربائي لكابول والولايات المجاورة لها".

في غضون ذلك، أعلنت مصادر محلية في ولاية باغلان عن مقتل ضابط و3 جنود بوحدة الجيش الوطني المكلفة بحماية الطريق الدولية في اشتباك مع مسلحي طالبان بمنطقة كيله غاي، حسبما نقلت قناة "آريانا نيوز" عن صفدر محسني، رئيس المجلس المحلي في باغلان.

يذكر أن أفغانستان تعمل على تأمين احتياجاتها من الطاقة الكهربائية عبر شرائها من البلدان المجاورة، خاصة بلدان آسيا الوسطى (أوزبكستان وطاجيكستان وتركمانستان) فضلا عن إيران"، غير أن خطوط نقل الطاقة تنقطع بين الفينة والأخرى بسبب معارك بين القوات الأمنية والمتمردين الذين يخربون بقصد وغير قصد أعمدة الكهرباء.

وقامت حركة طالبان بتفجير الأعمدة في الشمال وقطع الطاقة عن كابول في آذار/ مارس عام 2018 إثر قيام الشركة الوطنية بقطع التيار عن المناطق التي يسيطر عليها المتمردون.

وبحسب شركة الكهرباء الأفغانية "برشنا"، تحتاج العاصمة كابول إلى 450 ميغاواط سنويا، يتم تأمين الجزء الأكبر عبر الطاقة المستوردة من أوزبكستان، وقليل منها من خلال مصادر محلية من السدود والكهرباء الحرارية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала