موسكو لا تستبعد قيام أوكرانيا باستفزازات جديدة في عام 2019

© Sputnik . Sergey Guneev / الذهاب إلى بنك الصورنيقولاي باتروشيف
نيقولاي باتروشيف - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن سكرتير مجلس الأمن الروسي، نيكولاي باتروشيف، عدم استبعاده تنفيذ استفزازات جديدة من قبل أوكرانيا ضد روسيا في عام 2019 لتذكير سلطات الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بشأن كييف.

موسكو- سبوتنيك. قال باتروشيف خلال مقابلة مع صحيفة "روسيسكايا غازيتا" اليوم الثلاثاء: "لا أستبعد ظهور استفزازات جديدة في عام 2019 ضد روسيا، لأن هذه هي الطريقة الوحيدة لتذكر أوكرانيا بنفسها تجاه المجتمع الدولي، وبالأخص الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، اللذان تتراجع ثقتهما في كييف بسرعة" مشيرا إلى أن هذه الاستفزازات تستخدم في العلاقات الدولية.

وخلص سكرتير مجلس الأمن الروسي إلى القول إن:

"الحادث في مضيق كيرتش كان سبباً لإلغاء اجتماع الرئيسين الروسي والأمريكي في بوينس آيرس. أما بالنسبة لسيناريو التصعيد الحاد للصراع المسلح في دونباس، فإنه محفوف بعواقب سلبية خطيرة لأوكرانيا والغرب. وفي الوقت نفسه، لا يمكن استبعاد استخدام القوة".

يذكر أن ثلاث سفن تابعة للبحرية الأوكرانية، كانت قد انتهكت الحدود الروسية ودخلت منطقة المياه الروسية المغلقة مؤقتا وعبرت البحر الأسود متجهة إلى مضيق كيرتش.

وقامت السفن الثلاث بمناورات خطيرة ولم تستجب إلى المطالب القانونية للسفن والقوارب التابعة لقوات الأمن الفدرالية الروسية، بالتوقف على الفور، وفي نهاية الأمر تم احتجاز السفن الثلاث والبحارة الـ 24 لمدة شهرين، وفتح جهاز الأمن الفدرالي الروسي تحقيقا في قضية عبور غير شرعي لحدود الدولة.

وقد وصف الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ما قامت به سفن البحرية الأوكرانية بالاستفزاز، وأشار إلى وجود اثنين من جهاز الأمن الأوكراني بين أفراد الطاقم، كانا يقودان تلك العملية الخاصة.

ووفقا للرئيس الروسي، فإن العملية الاستفزازية في البحر الأسود مرتبطة بتراجع شعبية الرئيس الأوكراني قبيل الانتخابات الرئاسية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала