ترامب يخطئ في اسم رئيس شركة "أبل"

© REUTERS / LEAH MILLISدونالد ترامب في اجتماعه مع تيم كوك
دونالد ترامب في اجتماعه مع تيم كوك - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أخطأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في اسم تيم كوك، رئيس شركة التكنولوجيا الأمريكية "أبل"، وهي اللقطة التي حازت على اهتمام العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

وبدلا من أن ينادي ترامب رئيس "أبل" باسمه، في اجتماع للمجلس الاستشاري لسياسة القوى العاملة الأمريكية، ناداه بـ "تيم أبل".

وعقد الاجتماع بين ترامب وتيم كوك، لمناقشة أهمية ودور التكنولوجيا في التعليم.

من جانبه، علق تيم كوك على اسمه الجديد من جانب الرئيس الأمريكي "تيم أبل"، بتغيير اسمه عبر حسابه الرسمي على "تويتر"، إلى "تيم" ووضع بجواره شعار "أبل".

وأثارت إشارة ترامب لتيم كوك الخاطئة، سخرية على مواقع التواصل الاجتماعي.

​وأطلق البعض على "تويتر" وصفا ساخرا من ترامب، هو "الرئيس البرتقالي"، في إشارة إلى لون بشرته. 

​​وتراهن شركة "أبل" على مضاعفة مداخيلها مع حلول العام المقبل 2020، انطلاقا من مبيعاتها التي وصلت إلى 25 مليار دولار في عام 2016.

شركة أبل - سبوتنيك عربي
"أبل" تكافئ الصبي الذي اكتشف ثغرتها الأمنية
وخفضت "أبل" في مطلع شهر يناير/ كانون الثاني، توقعاتها لإيرادات ربعها المالي الأول الذي انتهي في 29 ديسمبر/كانون الأول إلى 84 مليار دولار، وهو ما يقل عن توقعات المحللين البالغة 91.5 مليار دولار وعن توقعات أبل الأصلية التي وضعت إيرادات الربع بين 89 و93 مليار دولار.    

وقال تيم كوك وقتها، إن السبب وراء خفض التوقعات هو تباطؤ مبيعات "آيفون" في الصين، التي يرزح اقتصادها تحت وطأة الضبابية المحيطة بالعلاقات التجارية بين واشنطن وبكين.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала