حادث فريد... مقاتلة فرنسية تطلق النار على طائرة رئيس الدولة

تابعنا عبرTelegram
شهد العالم حوادث كثيرة تستهدف قادة الدول.

وتم اتباع أساليب متنوعة خلال الحوادث التي صنفت كمحاولات اغتيال المسؤولين الكبار. ولعل الحادث التي تعرض إليه الزعيم السوفيتي ليونيد إيلييتش بريجنيف في عام 1961 حادث منفرد لم يشهد العالم مثيلا له.

والأغلب ظنا أنه الحادث الأول والوحيد لاعتداء الطيران الحربي الأجنبي على أحد قادة الدولة الأخرى في وقت السلم.

© Sputnik . Vasilyليونيد إيلييتش بريجنيف
ليونيد إيلييتش بريجنيف  - سبوتنيك عربي
ليونيد إيلييتش بريجنيف

جولة أفريقية

ولم يكن ليونيد إيلييتش بريجنيف في عام 1961 المسؤول الأول في الدولة السوفيتية ولكنه كان واحدا من كبار قادة الدولة كرئيس لهيئة رئاسة السوفيت الأعلى (البرلمان).

وتوجه ليونيد إيلييتش بريجنيف في فبراير/شباط 1961 إلى أفريقيا في زيارة رسمية إلى عدة دول أفريقية منها المملكة المغربية.

وغادر رئيس السوفيت الأعلى العاصمة موسكو في التاسع من فبراير متوجها إلى مدينة الرباط المغربية على متن طائرة رئيس الدولة من طراز "إيل-18" التي قادها الطيار المحنك بوريس بوغايف.

© Sputnik . A. GorohovСамолет ИЛ-18
Самолет ИЛ-18  - سبوتنيك عربي
Самолет ИЛ-18

اعتداء

وتعرضت الطائرة إلى حادث خطير في سماء البحر المتوسط في مكان يبعد 130 كيلومترا عن مدينة الجزائر عاصمة الجزائر التي كانت وقتذاك مستعمرة فرنسية.

وفوجئ طاقم طائرة رئيس الدولة السوفيتية بعد أن أخبر برج المراقبة في الجزائر بمكان وجود طائرته بأن مقاتلة فرنسية تقوم بحركات خطيرة حول الطائرة التي تقل رئيس السوفيت الأعلى.

وأسرع قائد الطائرة السوفيتية ببعث برقية إلى برج المراقبة راجيًا إبعاد المقاتلة، وتلقى ردا إيجابيا. ولكن المقاتلة الفرنسية لم تبتعد بل بدأت تطلق النار.

وربما لم يُجِدْ الطيار الفرنسي الرماية أو لم يُطلب منه إصابة الطائرة المستهدفة أو أدرك أنه وقع في خطأ أو تمكن طاقم الطائرة الروسية من تجنب الإصابات الممكنة قبل أن تتوقف المقاتلة الفرنسية عن مطاردتها. في كل الأحوال فإن طائرة بريجنيف خرجت من الحادث سالمة، فوصل الوفد السوفيتي إلى الرباط.

في طيات النسيان

وأعقب الحادث احتجاج وزارة خارجية الاتحاد السوفيتي وتعبير فرنسا عن أسفها. ثم أصبح ذلك الحادث في طيات النسيان وفق ما ذكرته جريدة إلكترونية روسية، بسبب حادث كبير آخر طمس ما حدث فوق البحر المتوسط في الشهر الثاني من عام 1961، ففي الشهر الرابع من نفس العام قام الشاب الروسي يوري أليكسييفيتش غاغارين، للمرة الأولى في تاريخ العالم برحلة حول الأرض في رحاب الفضاء.

وبعد 3 أعوام انتقل ليونيد إيلييتش بريجنيف إلى موقع رئيس الدولة بصفته أمينا عاما للحزب الشيوعي السوفيتي.

وأصبح بوريس بوغايف، قائد الطائرة التي حملت ليونيد إيلييتش بريجنيف إلى أفريقيا في عام 1961، أصبح هو أيضا مسؤولا كبيرا يتولى وزارة الطيران المدني منذ عام 1970.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала