وزارة الدفاع الجزائرية تنفي إقالة رئيس الأركان

© REUTERS / RAMZI BOUDINAقائد الجيش الجزائري أحمد قايد صالح بجانب الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة
قائد الجيش الجزائري أحمد قايد صالح بجانب الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
نفت وزارة الدفاع الجزائرية، في بيان، الاثنين، شائعات إقالة قائد الأركان الفريق قايد صالح من منصبه.

وقال الوزارة على صفحتها الرسمية على "فيسبوك": "إلى الجميع المتواجدون بالصفحة الخبر الذي ينتشر حاليا حول إقالة الفريق أحمد قايد صالح وتعويضه باللواء سعيد باي لا أساس له من الصحة".

وتناقلت مواقع إلكترونية وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، خبر إقالة قايد صالح من رئاسة أركان الجيش الجزائري، وتعيين اللواء سعيد باي خلفا له.

وكان رئيس أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح قد جدد دعوته، يوم السبت، للمجلس الدستوري للبت فيما إذ كان الرئيس البالغ من العمر 82 عاما لائقا للمنصب، وذلك بموجب المادة 102 من الدستور.

الجزائر - سبوتنيك عربي
رئيس الأركان الجزائري يدعو للتحلي بروح المسؤولية للوصول لحل الأزمة
وتشهد الجزائر منذ 22 شباط/فبراير الماضي حراكا شعبيا كبيرا يرفض ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة أو تمديد ولايته الرابعة التي تنتهي الشهر المقبل، وهو ما رد عليه بوتفليقة بإلغاء الانتخابات الرئاسية التي كانت مقررة الشهر المقبل والدعوة لندوة وطنية لرسم مسار المرحلة المقبلة تفضي لانتخابات لا يترشح لها.

ويعاني بوتفليقة (81 عاما) منذ نيسان/أبريل 2013 من وعكة صحية وجلطة دماغية ألمت به جعلته غير قادر على السير أو الظهور في معظم المناسبات السياسية.

وتعزز موقف الحراك عقب دعوة رئيس الأركان العامة للجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، المؤسسات المعنية إلى تطبيق المادة 102 من دستور البلاد والخاصة بإعلان شغور منصب رئيس الجمهورية بسبب المرض والعجز عن ممارسة مهامه الدستورية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала