نيوزيلندا... 89 تهمة تطارد "سفاح المسجدين"

© REUTERS / POOLبرينتون تارانت المتهم بارتكاب جريمة قتل بهجمات مسجد نيوزيلندا في الطريق إلى قفص الاتهام لمثوله أمام محكمة مقاطعة كرايستشيرش
برينتون تارانت المتهم بارتكاب جريمة قتل بهجمات مسجد نيوزيلندا في الطريق إلى قفص الاتهام لمثوله أمام محكمة مقاطعة كرايستشيرش - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
يواجه سفاح نيوزيلندا 89 تهمة، منها 50 تهمة بالقتل و39 تهمة بشروع في قتل آخرين، حسبما ذكرت الشرطة النيوزيلندية، اليوم الخميس 4 أبريل / نيسان.

قالت صحيفة "الغارديان" البريطانية، إن شرطة نيوزيلندا، ذكرت أن الأسترالي برينتون تارنت، الذي نفذ الهجوم الإرهابي على المسجدين في مدينة كرايس تشيرش في نيوزيلندا، في مارس / آذار الماضي، يواجه تهما أخرى غير، التي تم توجيهها إليه، لكنها قيد البحث.

برينتون تارانت المتهم بارتكاب جريمة قتل بهجمات مسجد نيوزيلندا في الطريق إلى قفص الاتهام لمثوله أمام محكمة مقاطعة كرايستشيرش - سبوتنيك عربي
بكل جرأة... سفاح نيوزيلندا يتقدم بشكوى رسمية من داخل زنزانته
وشهدت مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية هجوما إرهابيا بالأسلحة النارية، استهدف مسجدي "النور" و"لينوود"، في اعتداء دام خلف 50 قتيلا، وجرح 48 آخرين، في 15 مارس الماضي.

ومن المقرر أن يمثل المتهم أمام جلسة استماع بالمحكمة العليا في كرايس تشيرش عبر تقنية الفيديو من مدينة أوكلاند، غدا الجمعة، وفقا للغارديان.

وعقب الهجوم، قالت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أردرن، إنه سيتم حظر الأسلحة نصف الآلية والبنادق الهجومية في نيوزيلندا، مشيرة إلى أن الحكومة ستتخذ إجراءات فورية، لتقييد التخزين المحتمل لهذه الأسلحة، وتشجيع الأشخاص على الاستمرار في تسليم أسلحتهم النارية.

وفي وقت سابق رفضت أخت الإرهابي الأسترالي، أن تشاهد مقطع الفيديو الذي بثه برينتون في أثناء قيامه بمذبحة المسجدين.

وتوقعت لأخيها أن يتم إعدامه، وأضافت في حوار: "أعرف ما يستحقه… هو يستحق حكم الإعدام لما فعله. يؤلمني أن أقول ذلك لأنه من العائلة، لكن لشخص قتل كل هؤلاء الأشخاص فمن العدل أن يستحق نفس النهاية".

وبث منفذ الهجوم مقطعا مباشرا صادما عبر تقنية "لايف فيسبوك" يوثق العملية من بدايتها إلى نهايتها، سجله بواسطة كاميرا "غو برو" ثبتت على جسمه.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала