بعد خروجه من معاهدة الصواريخ...ترامب يوجه طلبا جديدا لروسيا والصين

تابعنا عبرTelegram
دعا الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الصين وروسيا إلى الاتفاق حول التقليل من الإنفاق المالي على التسلح.

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في اجتماع له مع رئيس الوزراء الصيني، ليو هو، ونقلته وسائل إعلام أمريكية: "روسيا والصين وأمريكا نصنع أسلحة بمليارات الدولارات، بما في ذلك الأسلحة النووية.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يلقي خطاب حالة الاتحاد الثاي له، أمام الكونغرس الأمريكي في قاعة مجلس النواب في الكابيتول الأمريكي في كابيتول هيل في واشنطن، الولايات المتحدة في 5 فبراير/ شباط 2019 - سبوتنيك عربي
ترامب يلتقي نائب رئيس الوزراء الصيني

هذا أمر سخيف. أود أن أقول بأن الصين وروسيا موافقتان على أن هذا غير منطقي".

واقترح ترامب بأن "تتفق بكين وموسكو وواشنطن على عدم صناعة هذه الأسلحة"، مضيفا القول بأن "دولنا الثلاث يمكنها التوصل لاتفاق لوقف إنفاق الأموال على الأسلحة واستثمارها في أشياء أكثر إنتاجية للعالم".

وناشد ترامب رئيس الوزراء الصيني، طالبًا منه التفكير حول إمكانية إنفاق الأموال على أشياء أخرى. ووصف رئيس الوزراء الصيني الفكرة "بالجيدة".

يذكر بأن ترامب كان أعلن، في وقت سابق، عن انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، كما لم يستبعد إمكانية تطوير اتفاقية جديدة للحد من الأسلحة مع الصين.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين صرح، في 2 شباط/فبراير، بأن روسيا ستعلق مشاركتها في الاتفاقية، وأضاف بأن روسيا لن تدخل في سباق التسلح الباهظ لموسكو.

في الوقت نفسه، أكد بوتين أن جميع مقترحات روسيا بشأن نزع السلاح "تبقى على الطاولة والأبواب مفتوحة".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала