العراق يعلن تفاصيل دوره في التهدئة بين أمريكا وإيران

© REUTERS / Annegret Hilseرئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي
رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أوضحت الحكومة العراقية طبيعة الدور الذي يؤديه العراق لتهدئة التصعيد الأمريكي الإيراني، فيما أشارت إلى أنه لم يتم بطلب خارجي.

وقال مستشار رئيس الوزراء عبد الحسين الهنين، في مقابلة تلفزيونية إن "العراق يعيش أفضل حالاته كسياسة خارجية، رغم صعوبة الفترة المتمثلة بوجود خلاف إيراني أمريكي، وحسب معرفتي الدقيقة بالأمور، فإن هذا الملف يدار من قبل رئيس الوزراء بشكل شخصي وبالتنسيق مع السيد وزير الخارجية محمد علي الحكيم".

رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي - سبوتنيك عربي
رئيس البرلمان العراقي مهدد بالقتل بسبب الوساطة بين إيران وأمريكا

وأردف أنه "إذا قرأت مقالات رئيس الوزراء التي كان يكتبها قبل 20 سنة، تجد أنه يؤكد أن الأمن بالعراق إذا أردته أن يتحقق، فعليك أن تكون صديق الجميع إقليميا ودوليا".

وأضاف أن "هذا الأمر يغيظ بعض القوى الدولية التي تلعب بالمتناقضات، ولا يعجبها أن يكون العراق هو الجسر والملتقى".

ورأى الهنين أن "الإيرانيين، وهذا أيضا شيء جديد، يرغبون بوجود عراق قوي لكونهم يعتقدون أن قوة العراق ستدعم موقفهم التفاوضي مع الولايات المتحدة، وكذلك تفعل أمريكا، ويبدو أن الاثنين متفقان أن العراق القوي سوف يصنع منفذا للحوار بين الجهتين، ناهيك أن العراق الآن صديق لتركيا والسعودية والكويت وباقي دول الخليج"

وختم: "ليس هناك طلب خارجي، وإنما هي مبادئ وفلسفة عبد المهدي في الابتعاد عن الأخطار".

 وكان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، أعلن تحرك العراق لايجاد حل للازمة المتصاعدة بين ايران وأميركا، فيما كشف عن عزم حكومته ارسال وفود إلى طهران وواشنطن لانهاء التوتر بين الطرفين.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала