روسيا تصدر بيانا بشأن البحارة المحتجزين ضمن طاقم ناقلة النفط البريطانية في إيران

© REUTERS / JON NAZCAناقلة النفط الإيرانية المحتجزة لدى بريطانيا
ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة لدى بريطانيا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلنت السفارة الروسية في طهران، أن دبلوماسيين روس التقوا البحارة الروس المحتجزين في إيران ضمن طاقم ناقلة النفط البريطانية "ستينا إمبيرو"، وأكدوا سلامتهم.

موسكو - سبوتنيك. وذكرت البعثة الدبلوماسية الروسية في صفحتها على موقع "تويتر": "التقى الدبلوماسيون الروس بمواطنينا - أفراد طاقم الناقلة المحتجزة "ستينا إمبيرو". البحارة يتمتعون بصحة جيدة، وهم لا يزالون على متن السفينة. السفارة على اتصال وثيق مع الشركاء الإيرانيين بشأن مسألة عودة البحارة إلى الوطن.

بدوره، قال المتحدث باسم البعثة الدبلوماسية الروسية في إيران، أندريه غانينكو، لوكالة "سبوتنيك"، إنه يمكن للبحارة الاتصال بذويهم، لكن مع وجود قيود معينة، لا توجد شكاوى حول ظروف الاحتجاز، ويتم تزويد البحارة بكل ما هو ضروري.

وأعلنت السفارة الروسية في طهران، في وقت سابق، أن "3 مواطنين روس بين أفراد طاقم ناقلة النفط البريطانية، التي احتجزتها إيران في مضيق هرمز".

وكان الحرس الثوري الإيراني، أعلن احتجاز ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز، بدعوى أنها لم تلتزم بقوانين الملاحة البحرية، فيما أكدت بريطانيا، أن احتجاز ناقلة النفط في مياه الخليج يظهر إشارات مقلقة بأن إيران اختارت طريقا خطيرا ومزعزعا للاستقرار.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала