سفينة حربية بريطانية تصل مياه الخليج

© AP Photo / Ariel Schalitسفينة بريطانية
سفينة بريطانية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
وصلت سفينة حربية تابعة للبحرية الملكية البريطانية، اليوم الأحد، إلى مياه الخليج العربي لمرافقة السفن التي ترفع علم بريطانيا والتي تمر عبر مضيق هرمز، وسط توترات بعد أن احتجزت إيران ناقلة بريطانية هذا الشهر.

وأعلنت وزارة الدفاع البريطانية أن السفينة "إتش إم إس دنكان" ستنضم إلى السفينة فريزر مونتروز في الخليج للدفاع عن حرية الملاحة، وذلك بحسب وكالة "أسوشيتد برس".

ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة لدى بريطانيا - سبوتنيك عربي
إيران: احتجاز بريطانيا لناقلة النفط في جبل طارق انتهاك للاتفاق النووي
وقال وزير الدفاع البريطاني، بن والاس، إن السفينة الحربية التابعة للبحرية الملكية سترافق سفن المملكة المتحدة حتى يتم التوصل إلى قرار دبلوماسي لتأمين الطريق مرة أخرى.

وتابع  بن والس إن "حرية الملاحة في مضيق هرمز أمر حيوي ليس فقط للمملكة المتحدة، بل أيضا للشركاء والحلفاء الدوليين، يجب أن تتمتع السفن التجارية بحرية السفر والانتقال بشكل آمن وقانوني في أي مكان في العالم".

وأضاف الوزير البريطاني "بينما نستمر في العمل على حل سياسي يجعل مرور السفن بدون مصاحبة حربية امرا ممكنا مرة ثانية، البحرية الملكية ستستمر في توفير الحماية للسفن البريطانية".

وكانت إيران قد احتجزت الناقلة البريطانية "ستينا إمبيرو" في مضيق هرمز، يوم 19 يوليو/ تموز، فيما بدا أنه رد على احتجاز بريطانيا لناقلة إيرانية، في أوائل الشهر الجاري.

واقتادت قوة من البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني الناقلة البريطانية إلى ميناء بندر عباس، وعلى متنها 23 من أفراد الطاقم.

وجاء حادث احتجاز "ستينا إمبيرو" بمثابة رد من السلطات الإيرانية على احتجاز ناقلة نفط إيرانية من قبل سلطات جبل طارق في 4 يوليو/تموز.

وكانت السفينة "غريس 1" مشتبهة بانتهاكها لعقوبات الاتحاد الأوروبي ضد سوريا. وفي إطار التحقيق في القضية، أوقفت الشرطة قبطان الناقلة وكبير مساعديه بالإضافة إلى اثنين آخرين من أفراد الطاقم. ومددت المحكمة احتجازهم حتى 15 أغسطس. ونفت إيران مزاعم بريطانيا التي أفادت بأن السفينة كانت تحمل نفطا إلى سوريا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала