بوتين: روسيا وتركيا ستتخذان تدابير إضافية للقضاء على الإرهابيين في إدلب

© Sputnik . Nikolay Nikolskiy / الذهاب إلى بنك الصورمؤتمر صحفي - الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إطار معرض "ماكس 2019" للطيران الجوي في مطار جوكوفسكي في ضواحي موسكو، 27 أغسطس/ آب 2019
مؤتمر صحفي - الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إطار معرض ماكس 2019 للطيران الجوي في مطار جوكوفسكي في ضواحي موسكو، 27 أغسطس/ آب 2019 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عقب لقائه مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان أنه تم تحديد تدابير إضافية بين روسيا وتركيا للقضاء على الإرهابيين في إدلب.

وقال بوتين في مؤتمر صحفي عقب المحادثات الروسية التركية: "إن الوضع في منطقة خفض التصعيد في إدلب يشكل مصدر قلق بالغ لنا ولزملائنا الأتراك. يواصل الإرهابيون قصف مواقع القوات الحكومية السورية، ويحاولون مهاجمة المواقع العسكرية الروسية، يجب ألا تكون منطقة خفض التصعيد ملاذا للإرهابيين، وبالأحرى كنقطة انطلاق لشن هجمات جديدة."

وأضاف بقوله :"تبادلنا مع الرئيس التركي التدابير المشتركة لتحييد البؤر الإرهابية في إدلب وتطبيع الوضع في هذه المنطقة وفي سوريا ككل ".

وتعد محافظة إدلب خزانا ضخما للتنظيمات الإرهابية، وقد شكلت منذ بداية الحرب معبراً مهماً لدخول السلاح والمسلحين الأجانب ذوي الميول التكفيرية، كما كانت وجهة عشرات آلاف المتطرفين ممن رفضوا المصالحة في مناطق مختلفة بسوريا وتم نقلهم بعد اتفاقات التسوية إلى المحافظة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала