الخارجية الفلسطينية تدين مصادرة إسرائيل أراضي في القدس

© AFP 2022 / Menahem KAHANAالمستوطنات في الضفة الغربية
المستوطنات في الضفة الغربية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
دانت وزارة الخارجية الفلسطينية مصادرة السلطات الإسرائيلية 85 دونما من أراضي شعفاط في منطقة السهل بمدينة القدس لصالح إقامة طرق استيطانية تخدم مستوطنة رمات شلومو المقامة على أراضي البلدة.

وقالت الخارجية الفلسطينية، في بيان اليوم الاثنين: "تمت مصادرة الأراضي والدونمات في إطار مخطط استيطاني ضخم يتضمن شق أنفاق وإقامة جسور لتعزيز التواصل بين مستوطنات غور الأردن والمستوطنات المقامة شرقي القدس ولتوسيع المنطقة الصناعية الاستيطانية عطروت شمال القدس".

صلاة أول جمعة من رمضان في المسجد الأقصى - سبوتنيك عربي
منظمة التحرير تحذر من اقتحام المستوطنين للأقصى في عيد الأضحى
وأضافت: "عمليات تعميق الاستيطان والتهويد في القدس الشرقية المحتلة ومحيطها وفي عموم المناطق الفلسطينية المصنفة (ج)، تترافق مع إعلانات ودعوات يطلقها أركان اليمين الحاكم في إسرائيل لتوسيع الاستيطان، ومطالبات ووعود بفرض (القانون الإسرائيلي والسيادة اليهودية) على المستوطنات".

وذكرت الخارجية الفلسطينية أن "ما توفره الإدارة الأمريكية من دعم وإسناد للاحتلال وللاستيطان وعجز المجتمع الدولي عن تنفيذ قرارات الشرعية الدولية الخاصة بالاستيطان والقدس الشرقية بصفتها جزءا لا يتجزأ من الأرض الفلسطينية المحتلة يدفع دولة الاحتلال للتمادي في عمليات فصل القدس بشكل نهائي عن محيطها الفلسطيني وربطها في العمق الإسرائيلي، في إطار المخططات الإسرائيلية الهادفة إلى تغيير الواقع التاريخي والقانوني القائم في القدس ومقدساتها، وفرض المزيد من التضييقات على مواطنيها المقدسيين لإجبارهم على الرحيل عنها ليسهل بعدها إحلال أعداد كبيرة من المستوطنين اليهود مكانهم".

كما نددت الخارجية باعتداءات المستوطنين الإسرائيليين ضد الفلسطينيين في رام الله ورشق سياراتهم بالحجارة قرب مستوطنة كوخاف هشاحر المجاورة لقرية المغير شمال شرق رام الله، وذلك بحسب وكالة "وفا" الفلسطينية.

ويشكل الاستيطان الإسرائيلي أحد أكبر العقبات في طريق إحلال السلام، وحجر عثرة أمام المفاوضات بين الفلسطينيين وإسرائيل.

وتؤكد الأمم المتحدة عدم مشروعية المستوطنات المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة، منذ العام 1967، في الضفة الغربية وشرقي القدس.

وبحسب إحصاءات فلسطينية، بلغ عدد المواقع الاستيطانية والقواعد العسكرية الإسرائيلية في الضفة الغربية، بنهاية 2017، 435 موقعا، منها 150 مستوطنة و116 بؤرة استيطانية.

وشهد عام 2018، بحسب الإحصاءات، زيادة كبيرة في وتيرة بناء وتوسيع المستوطنات، بعد المصادقة على بناء حوالي 9384 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنات قائمة، إضافة إلى إقامة 9 بؤر استيطانية جديدة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала