تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

عقب هجمات دامية... "طالبان" تبدي استعدادها للعودة إلى الحوار مع الولايات المتحدة

© AFP 2021 / Yuri Kadobnovمحادثات و مفاوضات بين "طالبان" والمعارضة الأفغانية (أفغانستان) في موسكو 5 فبراير/ شباط 2019
محادثات و مفاوضات بين طالبان والمعارضة الأفغانية (أفغانستان) في موسكو 5 فبراير/ شباط 2019 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أبدت حركة طالبان الأفغانية استعدادها للعودة إلى الحوار مع الولايات المتحدة الأمريكية في أعقاب هجمات دامية راح ضحيتها العشرات.

وصرح كبير مفاوضي "طالبان"، شير محمد عباس ستانيكزاي، بأن "الأبواب مفتوحة" لاستئناف المحادثات مع واشنطن، بعد ساعات من مقتل العشرات في هجومين تبنتهما الحركة في البلاد، حسبما ذكرت وكالة "أ ف ب".

مندوب روسيا الدائم في مجلس الأمن فاسيلي نيبينزيا - سبوتنيك عربي
مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة: موسكو تأمل في التوصل لاتفاق بين واشنطن وطالبان
وأضاف ستانيكزاي، اليوم الأربعاء: "من جهتنا، الأبواب مفتوحة للمفاوضات"، وذلك بعد أن دعت "طالبان" واشنطن قبل أيام للعودة إلى التفاوض.

ودافع ستانيكزاي كذلك عن دور "طالبان" في أعمال العنف الدامية الأخيرة في البلاد، وقال إن "الأمريكيين أقروا من جانبهم بقتل الآلاف من عناصر "طالبان" بينما كانت المحادثات جارية، لذا فالحركة لم ترتكب أي خطأ عبر مواصلة القتال تزامنا مع المحادثات.

في سياق متصل، حث المتحدث باسم وزارة الخارجية الأفغانية، صبغة الله أحمدي، حركة طالبان على احترام الانتخابات التي تعتزم الحكومة الأفغانية إجراءها هذا الشهر، كأكبر استحقاق شعبي، وعدم شن هجمات خلالها، وقال أحمدي في مؤتمر صحفي، اليوم الأربعاء: "قضية السلام ما تزال مطروحة، ومن المحتمل أن تبدأ محادثات السلام بين الولايات المتحدة الأمريكية وبين حركة طالبان مجددا".

وكانت وسائل إعلام أفغانية قد أفادت، اليوم الأربعاء، بسقوط 6 جرحى بهجوم انتحاري استهدف مركزاً لإصدار الهويات الإلكترونية وسط مدينة جلال آباد شرقي أفغانستان.

وقال عطاء الله خوغياني، المتحدث باسم حاكم ننغرهار، إنه جرى إجلاء 6 مصابين من مكان الهجوم في جلال آباد، إلى مشافي المدينة".

وأضاف خوغياني، قائلا: "إن القوات الأمنية وصلت إلى المكان من أجل إنقاذ الموظفين والتعامل مع الموقف".

وبدأ الجيش الأفغاني والقوات الأمنية الأفغانية بدأت منذ أسابيع عمليات واسعة النطاق في المديريات التابعة لولاية بلخ، بهدف القضاء على جيوب وتجمعات مجموعات المعارضة المسلحة والتي بمعظمها تتبع حركة طالبان.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала