الإرهابيون في سوريا يستخدمون تقنيات حديثة من يقف وراءها

© Sputnik . Murad Saidطائرات "الدرون" المسيرة تنتحر قبل الوصول إلى "حميميم"
طائرات الدرون المسيرة تنتحر قبل الوصول إلى حميميم - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
تحدث الممثل الرسمي لوزارة الدفاع الروسية، إيغور كوناشنيكوف، عن طائرات مسيرة (الدرون) يستخدمها الإرهابيون في سوريا قادرة على الطيران لمسافة 150 كم وتستطيع التحليق إلى ارتفاع يصل لـ4 كم، وتقوم جهات غريبة بمساعدة الإرهابيين في تطويرها.

تحدث الخبير السياسي والعسكري، العضو في الأكاديمية الروسية للعلوم العسكرية، فلاديمير كوزين، عن هذه الطائرات المستخدمة من قبل الإرهابيين في سوريا قائلا

"ملاحة الطائرات من دون طيار يمكن تنفيذها من خلال أجهزة عسكرية، من الصعب على الإرهابيين إمتلاك مثل هذه المعدات، لكن لايمكن استبعاد ذلك، لأنه عند التزويد ببندقية يتم معها التزويد بالذخائر".

وأضاف بأنه يمكن للولايات المتحدة وأقرب حلفاء الناتو المهتمين بتنفيذ مثل هذه الأعمال تزويد الإرهابيين بالطائرات دون طيار.

وتحدث الخبير في رابطة العلماء السياسيين العسكريين، والأستاذ المشارك في قسم العلوم السياسية بجامعة بليخانوف الروسية، أوليغ غلازونوف، قائلا "من غير المرجح بأن يكون هناك العديد من الخبراء التقنيين الإرهابيين الذين يمكنهم العمل مع هذا النوع من الطائرات".

وأضاف "يجب أن يكون متخصصا فنيا مدربا بشكل جيد وهو أمر غير متوفر في سوريا".

وتابع قائلا "من يستطيع تزويدهم؟ تركيا غير محتملة.على العكس من ذلك فهي مهتمة بالصداقة مع روسيا. الآن هناك صراع في الشرق الأوسط تشارك به 4 دول، روسيا، إيران، أمريكا وإسرائيل، أي منهم يساعد المتشددين؟ لايوجد دليل مباشر بعد. الضربات على مواقع روسية تعود بالنفع على الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاء الناتو المعارضين لروسيا".

أضاف غلازنوف قائلا "أعتقد محاولات ضرب القاعدة الروسية باستخدام التقنيات الحديثة ستستمر، وسيتم عن طريق الجماعات الإرهابية. لكن هناك دوائر سياسية غربية معينة في الغرب تقف وراءهم، كل لاعب في العالم لديه منظمته الإرهابية الخاصة التي تؤدي مهام حساسة".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала