السجن لشخصين ارتكبا "فعلا شيطانيا" في حق جثمان اللاعب سالا (صور)

تابعنا عبرTelegram
قضت محكمة سويندون كراون البريطانية، بسجن شخصين يعملان لصالح شركة أمن، لحصولهما على صور تشريح جثمان لاعب كرة القدم الأرجنتيني إميليانو سالا، بطريقة غير قانونية.

وجاء في حيثيات الحكم "شيري براي، مديرة شركة كاميرا لخدمات الأمن المحدودة، وموظفها كريستوفر آشفورد، سيتم سجن الأولى لمدة 14 شهرا، والثاني سيتم احتجازه لمدة 5 أشهر".

وحصلت براي على لقطات لكاميرات في مشرحة ببورنموث، بعد يوم من انتشال جثة سالا في السادس من فبراير/شباط الماضي.

وأبلغ الطبيب الشرعي باسل بورد، بالأمر الذي اعتبره "خرقا صارخا للسرية الطبية".

وأوضحت رومينا سالا، شقيقة اللاعب، أنها اكتشفت الأمر عندما شاهدت صوراً لجثة أخيها عبر "إنستغرام".

وقالت رومينا: "لا يمكنني تصديق أن هناك أشخاصا لديهم هذه الدرجة من الشر، لارتكاب مثل هذا الفعل الشيطاني. لن تمحى تلك الصور من رأسي أبدا. أخي وأمي لا يمكن أن ينسيا هذا مطلقا".

سالا صاحب الـ28 عاما، فقد إثر تحطم طائرة من طراز "بايبر ماليبو" ذات المحرك الواحد، كانت تقله من فرنسا للانضمام إلى فريقه الجديد كارديف سيتي الذي ينافس في الدوري الإنجليزي الممتاز.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала