ابن سلمان يتحدث عن "تصعيد خطير" ويناقش ترتيبات استقدام قوات أمريكية دفاعية

© AP Photo / Jacquelyn Martin, Poolولي العهد السعودي محمد بن سلمان
ولي العهد السعودي محمد بن سلمان  - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
تلقى ولي العهد السعودي، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع، الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، اتصالا هاتفيا من وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية، تطرق وزير الدفاع الأمريكي خلال الاتصال، إلى الترتيبات الجارية لإرسال قوات أمريكية ذات طبيعة دفاعية إلى المملكة، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة ستقوم بكل ما هو ضروري لمساعدة المملكة في الدفاع عن نفسها.

وأكد وزير الدفاع الأمريكي، أن سياسة إيران العدائية التي تزعزع الاستقرار في المنطقة لا بد من كبحها، مجددا شكره للمملكة لانضمامها للتحالف الدولي لأمن وحماية الملاحة البحرية ودورها في المساهمة في حفظ أمن الملاحة والتجارة العالمية.

من جانبه أكد ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، أن الهجوم التخريبي الذي تعرضت له المملكة يعد تصعيدا خطيرا تجاه العالم بأسره ويتطلب وقفة حازمة حفظا للسلم والأمن الدوليين.

وكان وزير الدفاع الأمريكي، مارك أسبر، قد كشف دور القوات التي وافق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على إرسالها إلى الشرق الأوسط، في وقت سابق، قائلا إنها "ستقوم بمهام مجال الدفاع الجوي والصاروخي".

صورة أرشيفية - قوات الجيش الأمريكي في منبج، سوريا 4 أبريل/ نيسان 2018 - سبوتنيك عربي
البنتاغون يكشف مهام القوات الأمريكية التى وافق ترامب على إرسالها إلى السعودية والإمارات
وقال رئيس البنتاغون إن إرسال قوات أمريكية جديدة إلى الشرق الأوسط تعد بمثابة خطوة أولى، للرد على "العدوان الإيراني"، لافتا إلى أن "الغرض من المساعدات العسكرية الأمريكية للسعودية هو إجبار إيران على العودة إلى طاولة المفاوضات". 

وأضاف إسبر إن إرسال الولايات المتحدة أسلحة إضافية إلى المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة يأتي لتحسين قدراتهما الدفاعية. 

وفي السياق ذاته، أعلن إسبر، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وافق على إرسال قوات إضافية إلى الشرق الأوسط على خلفية الهجوم الإيراني (المزعوم) على المملكة العربية السعودية.

واتهمت الولايات المتحدة إيران بمهاجمة البنية التحتية للنفط في المملكة العربية السعودية. وتنفي إيران ذلك.

ويأتي قرار ترامب بإرسال قوات إضافية إلى الشرق الأوسط في إطار نهج إدارته لممارة سياسة الضغط الأقصى ضد إيران، وعلى خلفية الهجوم على منشآت شركة "أرامكو" النفطية في الـ 14 من أيلول/ سبتمبر الجاري، التي أعلن الحوثيون، مسؤوليتهم عنه.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала