مقتل 15 في اشتباكات شرقي بغداد الليلة الماضية

تابعنا عبرTelegram
قالت مصادر طبية وأخرى من الشرطة العراقية إن ما لا يقل عن 15 شخصا قتلوا في اشتباكات بين قوات الأمن ومحتجين مناهضين للحكومة في بغداد الليلة الماضية، وذلك بحسب وكالة "رويترز".

وذكرت الوكالة أن "القتلى سقطوا في حي مدينة الصدر بشرق بغداد، حيث أطلقت الشرطة المدعومة من القوات المسلحة الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع في مواجهة حشود المتظاهرين".

المتظاهرون يحتشدون في بغداد أثناء حظر التجول، بعد يومين من تحول الاحتجاجات المناهضة للحكومة على مستوى البلاد إلى أعمال عنف، 3 أكتوبر/تشرين الأول 2019 - سبوتنيك عربي
رئيس وزراء العراق يبحث مع بومبيو الاحتجاجات الأخيرة
وكانت السلطات العراقية أعلنت، أمس الأحد، أن الاحتجاجات الأخيرة التي شهدتها البلاد في الأيام الماضية أسفرت مقتل 104 شخصا، وإصابة أكثر من 6000 آخرين، بين المدنيين والقوات الأمنية.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية، في مؤتمر صحفي مشترك مع متحدثين من وزارتي الدفاع والصحة إن "عدد المصابين بلغ 6107، وعدد الشهداء 104"، موضحا أن "هذا العدد يشمل القوات الأمنية والمتظاهرين".

وفيما يخص القوات الأمنية، أوضح متحدث الداخلية أن "عدد المصابين بلغ 1241 مصابا، و8 شهداء".

كما أشار إلى أن أعمال العنف أسفرت عن احتراق عدد من العجلات والمنشآت، بينها حرق 8 مقرات للأحزاب، إضافة إلى الاعتداء على بعض مقرات الوسائل الإعلامية مثل قناة "دجلة" وقناة "العربية" وجريدة "النهار".

وخرج آلاف العراقيين في تظاهرات مطالبة بإسقاط الحكومة، وإجراء إصلاحات اقتصادية، ومحاربة جدية الفساد، بعد عام كامل من تشكيل حكومة برئاسة عادل عبد المهدي، المرشح التوافقي الذي اتفق عليه أكبر تيارين فازا في الانتخابات النيابية العام الماضي، وهما "سائرون" بزعامة مقتدى الصدر، و"الفتح" بقيادة هادي العامري.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала