"دعوة عاجلة للأحزاب والمسؤولين"... أول تعليق من إيران على الاحتجاجات في لبنان

© REUTERS / Evgenia Novozheninaوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف
وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
دعا وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، المسؤولين اللبنانيين والأحزاب لجعل بلادهم أكثر أمانا واستقرارا.

الحكومة اللبنانية الجديدة - سبوتنيك عربي
لبنان... الحكومة تجتمع في قصر الرئاسة وسط احتجاجات شعبية
وقال ظريف، اليوم الاثنين: "كنا دائما إلى جانب شعب لبنان، وشعوب المنطقة، ونعتقد أن الحفاظ على الأمن والسلام والاستقرار يكون بمنح الشعوب حقوقها المشروعة وتأمين احتياجاتها"، وذلك حسب وكالة "إيسنا" الإيرانية.

وأضاف: "نأمل في أن يجعل المسؤولون اللبنانيون والأحزاب بلدهم أكثر أمانا واستقرارا"، متابعا: "نحن دائما إلى جانب الشعب والحكومة اللبنانية وسنبقى".

بدوره، أعرب المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سيد عباس موسوي، عن أمله في أن يعود الهدوء إلى لبنان عبر التضامن والتنسيق بين جميع الأحزاب والقوى اللبنانية.

وأفادت وكالة "تسنيم" الدولية للأنباء بأن موسوي قال، اليوم الاثنين، في مؤتمر صحفي: "لا ننوي التدخل في القضايا الداخلية للدول الأخرى، الشعب اللبناني شعب ناضج ومن الطبيعي أن يكون لديه مطالب حيث تقوم الحكومة اللبنانية بدراستها والإصغاء إلى صوت المحتجين".

وأعرب موسوي عن أمله في أنه من خلال الحكمة التي يمتلكها الشعب اللبناني والتجارب المريرة العديدة التي اجتازها طيلة السنوات الأخيرة، أن يجتاز هذه الأحداث، قائلا: "نأمل عدم تدخل الأجانب في القضايا الداخلية الجارية في لبنان، ونأمل في أن يعود الهدوء إلى لبنان عبر التضامن والتنسيق بين جميع الأحزاب والقوى والشخصيات اللبنانية".

ويشهد لبنان حركات احتجاج في بيروت والعديد من المناطق، على خلفية تردي الأوضاع الاقتصادية، وأعلنت ​المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي​ اللبناني في بيان: "إن حرية التعبير مقدسة، ويكفلها الدستور"، مشددة على أن ذلك "لا يبرر الاعتداء على الأملاك العامة والخاصة".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала