20:02 GMT02 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يشهد لبنان حركات احتجاج وتجمع مئات اللبنانيين في وسط مدينة بيروت ومناطق أخرى من العاصمة، احتجاجاً على قرار الحكومة اللبنانية فرض ضرائب جديدة بالإضافة إلى تردي الأوضاع الاقتصادية.

    وكشفت صحيفة "​الإندبندنت​" البريطانية في ​تقرير​ بعنوان "لا ألوم المتظاهرين ال​لبنان​يين على إشعال ​بيروت​، فهم فقراء وغاضبون وجوعى" إلى التردي في الأوضاع الاقتصادية في لبنان.

    وأشارت الصحيفة إلى أن نسبة كبيرة من ​الشعب اللبناني​ تعاني من ​الفقر​ ولاتجد ما تأكله، وهؤلاء هم من يتظاهرون منذ أيام احتجاجا على أوضاعهم. فالعملة المحلية تراجعت وأسعار المواد الغذائية ارتفعت كثيرا".

    وأضافت "هناك أمر مختلف يحدث فالغضب الشديد للمواطنين والذي يظهر بشكل ملموس يؤكد أنه ليس فقط اندفاعا ذا طابع فصائلي وليس بسبب مواطنين عاديين يشعرون بالجوع وهم كذلك لكنه بسبب نظام ظالم يستمر في فرض المزيد من ​الضرائب​ وبرفع الأسعار بشكل دائم وهو ما يجعل من المستحيل على المواطنين أن يعودوا ب​المال​ إلى المنزل مهما قضوا من ساعات في العمل".

    ورأت أنه "طالما استمر الفقراء في سهل ​البقاع​ واللاجؤون السوريون و​الفلسطينيون​ يعيشون في مخيمات بائسة فلن يتحسن الوضع"،

    وختمت الصحيفة قائلة: "نخشى اننا سنستمر في رؤية المزيد من الإطارات المحترقة في الشوارع".

    الكلمات الدلالية:
    لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook