مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية يجتمع لبحث الملف النووي الإيراني

© REUTERS / Lisi Niesnerراية تحمل شعار الوكالة الدولية للطاقة الذرية تحلق في منتصف الصاري في مقر الأمم المتحدة في فيينا
راية تحمل شعار الوكالة الدولية للطاقة الذرية تحلق في منتصف الصاري في مقر الأمم المتحدة في فيينا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
انطلقت أعمال الاجتماع المغلق لمجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية في العاصمة النمساوية فيينا حول آخر تطورات البرنامج النووي الإيراني.

طهران– سبوتنيك. وأفادت وسائل إعلام إيرانية، اليوم الخميس، بأن اجتماع مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا سوف يبحث الخطوة الرابعة التي اتخذتها إيران في تقليص تعهداتها في الاتفاق النووي يوم أمس الأربعاء.

وأضافت وسائل الإعلام الإيرانية أن الاجتماع الذي يعقد مغلقا بعيدا عن وسائل الإعلام، سوف يتطرق إلى ضخ إيران الغاز إلى 1044 جهاز طرد مركزي متطور في منشأة "فوردو" النووية جنوب العاصمة طهران، مشيرة إلى أن الرئيس المؤقت للوكالة الدولية للطاقة الذرية كورنل فروتا، سوف يقدم تقريرا مفصلا عن الستة أشهر الماضية حول آخر التطورات في البرنامج النووي الإيراني.

صورة صدرت يوم الأربعاء 6 نوفمبر  2019 من قبل منظمة الطاقة الذرية الإيرانية لشاحنة تحتوي على أسطوانة من غاز سداسي فلوريد اليورانيوم تغادر منشأة تخصيب اليورانيوم فوردو النووية - سبوتنيك عربي
إيران تضخ اليورانيوم وتستأنف التخصيب في منشأة فوردو النووية تحت الأرض
وقد بدأ ضخ غاز اليورانيوم في 1044 جهازا للطرد المركزي، اليوم الخميس، في منشأة "فوردو" النووية في تنفيذ إيران للخطوة الرابعة من تقليص تعهداتها في الاتفاق النووي. وفقا لوكالة ايرنا.

وأكدت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بدء عملية تخصيب اليورانيوم في منشأة "فوردو" بشكل رسمي بنسبة 5 بالمئة.

هذا وأعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، يوم الثلاثاء الماضي، أن بلاده ستتخذ ابتداء من يوم الأربعاء، الخطوة الرابعة في اتجاه تقليص التزاماتها بموجب الاتفاق النووي الموقع في عام 2015، مؤكداً أن هذه الخطوة أيضاً، قابلة للتراجع في حال عودة أوروبا إلى التزاماتها.

وردا على هذه العقوبات، أعلنت طهران ابتداء من أيار/مايو الماضي تخليها عن بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي، تتضمن رفع القيود عن تخصيب اليورانيوم، وأجهزة الطرد المركزي وغيرها.

هذا وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في الثامن من مايو /أيار 2018، انسحاب بلاده من الاتفاق المبرم مع طهران بشأن برنامجها النووي، عام 2015، واستئناف عقوبات اقتصادية صارمة استهدفت فيها الإدارة الأميركية تجفيف الموارد المالية الإيرانية، وفرض عقوبات على مشتري النفط الخام الإيراني ومنتجاته.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала