السيناريوهات المطروحة لمستقبل الحكومة الإسرائيلية

© REUTERS / RONEN ZVULUNرئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو مع الرئيس الإسرائيلي ريئوفين ريفلين ورئيس حزب أزرق أبيض بيني غانتس
رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو مع الرئيس الإسرائيلي ريئوفين ريفلين ورئيس حزب أزرق أبيض بيني غانتس - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال الخبير في الشؤون الفلسطينية والإسرائيلية، أسامة شعث، إن "أسباب فشل بيني غانتس أنه لم يستطع أن يتحد مع الليكود بقيادة نتنياهو بسبب تعنت الأخير، كما أنه لم يستطع استجلاب عدد من الأحزاب اليمينية التي تعد كتلة تصويتية واحدة لأن نتنياهو لعب على أن يكون هناك إفشال كامل لغانتس وذلك باعتبار الأحزاب اليمينية كتلة واحدة لا يمكنها العمل إلا معا.

الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين مع رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو - سبوتنيك عربي
الرئيس الإسرائيلي يمهل الكنيست 3 أسابيع لتشكيل الحكومة
وأضاف في حديثه ضمن برنامج "عالم سبوتنيك"،  أنه "فشل أيضا في ضم  أفيغدور ليبرمان رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" لأنه اشترط "إما هو أو القائمة العربية المشتركة".

وحول السيناريوهات المطروحة لمستقبل الحكومة أوضح شعث أنه "قد يصوت الكنيست على انتخابات ثالثة أو قد يكون هناك انتخابات ثنائية وسيناريو ثالث يقوم به الرئيس الإسرائيلي وهو تشكيل الحكومة بالتوافق".

ولفت إلى أن "نتنياهو يفشل جهود غانتس ليستمر في رئاسة الوزراء هربا من مقاضاته بتهم فساد".

وحول الشخصية التي قد تتولي رئاسة الوزراء، أكد الخبير بالشؤون الفلسطينية  والإسرائيلية، أنه "بعد الفشل المتكرر لنتنياهو في تشكيل الحكومة لم يعد بالإمكان أن يتولى نتنياهو هذا المنصب"، مشيرا إلى أن "حظوظ غانتس أكبر في تولي رئاسة الحكومة إن لم يكن في المرحلة الحالية فقد يكون في المستقبل، أما الشخصية الثالثة فهي ليبرمان الذي قام بإفشال كل الجهود ليكون هو رئيس الوزراء أو نائبه".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала