رئيس الحكومة الليبية المؤقتة يتحدث عن "فتح صفحة جديدة مع تركيا"

تابعنا عبرTelegram
رحب رئيس الحكومة الليبية المؤقتة عبد الله الثني، بفتح صفحة جديدة في العلاقات مع تركيا، إذا كانت ترغب التعامل مع الليبيين كدولة مستقلة ولا تتدخل في شؤنها السياسية.

وقال الثني في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك"، إن تركيا بعدما تغير سياستها وعنجهيتها وغطرستها، سيتم مواجهتها.

 قائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر خلال لقائه سيرغي لافروف في موسكو - سبوتنيك عربي
الجيش الليبي يطلب تدخل مجلس الأمن لمواجهة "أطماع تركيا" في ليبيا
وحول الاستثمارات التركية في ليبيا، أشار الثني إلى أن كل الاتفاقيات الموقعة قبل 2011 متوقفة الآن في المنطقة الشرقية والغربية، وأن الشركات أغلقت.

وأكد أنه "سيتم إعادة النظر، إذا كانت تركيا تود فتح صفحة جديدة والتعامل مع الليبيين كدولة مستقلة ولا تتدخل في شؤنها السياسية فلا بأس".

وتابع قائلا: "أما إذا كانت تركيا تعتبر نفسها هي الحاكم وتتدخل في شؤننا الداخلية وتخلق فتنة بين مكونات الشعب الليبي خاصة في مصراته وتحاول أن تعيد النزعة التركية القديمة والإمبراطورية العثمانية - حينها سيقف كل الناس ضدها".

وعلى صعيد آخر، كشف الثني أنه لا توجد أي عقود مع الحكومة المصرية لأنها حتى الآن تتعامل مع حكومة الوفاق وتعترف بحكومة الوفاق.

وأضاف: "لا يوجد مع مصر سوى اتفاقية واحدة، وملتزمون بها، وهي إمدادنا بالكهرباء في المنطقة الشرقية وندفع لهم وفق الجدولة".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала