المنافسون المتساوون... كيف انتهت المعركة الجوية "الكبرى الأولى"؟

© Sputnik . Evgeniy Bijatov / الذهاب إلى بنك الصورمقاتلة "ميغ-15"
مقاتلة ميغ-15 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
وقعت أول معركة جوية كبرى، تلاقت فيها مقاتلات الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة، في 22 كانون الأول/ ديسمبر 1950 خلال الحرب الكورية (1950-1953).

دخلت تلك المعركة التاريخ باعتبارها انتصارًا للطيارين السوفيت، فقد تم تدمير خمس طائرات أمريكية من طرازF-86 Sabers ، بينما اقتصرت خسائر الاتحاد السوفيتي على طائرتين من طراز ميغ-15 "فاغوت".

منذ ذلك الحين، بدأ جدل حول التساؤل عن أي الطائرات أفضل. وفقا للبيانات التكتيكية الرئيسية، كانت الطائرتين ميغ-15 وإف-86 متساويتين. في الوقت نفسه، كانت ميغ متفوقة على Sabre من حيث سرعة الارتفاع والتسليح. تفوقت الطائرة الأمريكية بالسرعة عند التحليق في مسار مستقيم والمناورة. لكنها كانت مجهزة بالأسلحة بشكل أسوأ، كان على متنها ستة مدافع رشاشة ثقيلة "كولت براونينغ. وعلى ميغ مدفعين- عيار 23 ملم وواحد عيار 37 ملم ومدافع ميغ كانت أقوى.

ووفقا للتقارير، قام الطيارون السوفيتيون بشن 1887 معركة جوية، تم خلالها إسقاط 1106 طائرات معادية، منها 650 مقاتلة من طراز F-86 .بلغت خسائر الاتحاد السوفيتي 335 طائرة. النسبة 3: 1 لصالح الطيارين السوفيت، بما في ذلك أحدث الطائرات (ميغ وإف-86)- 2:1. أسقط طيارو جيش الجو المتحد، الذي شمل الصين وكوريا الشمالية، 231 طائرة، وفقدوا 271 طائرة.

تشير أعمال بعض المؤرخين إلى أن السبب الرئيسي هو الاحتراف والمهارة لدى الطيارين. أسطورة السماء نيكولاي سوتياغين، شن 66 معركة جوية، وأسقط 21 طائرة، بما في ذلك 15 إف-86، بحسب صحيفة "روسيسكايا غازيتا".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала